حماس : المسجد الأقصى خط أحمر وأي اعتداء عليه سيواجه بمقاومة باسلة

حماس : المسجد الأقصى خط أحمر وأي اعتداء عليه سيواجه بمقاومة باسلة

كنعان - وكالات

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس ، أن المسجد الأقصى هو خط أحمر، وإن أي اعتداء عليه سيوَاجه بمقاومة باسلة من شعبنا الذي لن يسمح للنار أن تمتد إليه مرة أخرى.

وقالت حركة حماس في بيان لها مساء اليوم الخميس، في الذكرى المشؤومة لحرق المسجد الأقصى، :" سيظل المسجد الأقصى خطاً أحمرَ، وستقطع اليد التي تمتد إليه بالأذى والتدنيس، وما إبعاد المرابطين واعتقال الشيخ رائد صلاح إلا محاولة للنيل من المسجد الأقصى".

وأضافت حماس :"إن وحدة الكلمة والموقف للشعب الفلسطيني هي السلاح القوي لمواجهة الاحتلال ومخططاته الخبيثة، ومن هنا فإننا نؤكد حرصنا الكبير على المضي قدما في سياسة العمل المشترك مع الجميع لمواجهة مخططات الضم والتهويد والاستيطان، ولدحر المحتل عن أرضنا".

وشددت حماس على أن عمليات التطبيع مع الاحتلال مرفوضة رفضا قاطعا، ومستهجنة، ولن تعدو كونها طعنة في قلب القضية الفلسطينية، وخيانة للمسجد الأقصى والقدس وفلسطين.

ووجهت حماس ، التحية لشعبنا الفلسطيني على صموده وثباته، وخاصة أهل القدس الدرع الأول والحصن الحصين للدفاع عن المسجد الأقصى، والتحية موصولة لأهلنا في فلسطين المحتله عام 48، ولأهلنا في الضفة وقطاع غزة والشتات.

حماس : المسجد الأقصى خط أحمر وأي اعتداء عليه سيواجه بمقاومة باسلة

الجمعة 21 / أغسطس / 2020

كنعان - وكالات

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس ، أن المسجد الأقصى هو خط أحمر، وإن أي اعتداء عليه سيوَاجه بمقاومة باسلة من شعبنا الذي لن يسمح للنار أن تمتد إليه مرة أخرى.

وقالت حركة حماس في بيان لها مساء اليوم الخميس، في الذكرى المشؤومة لحرق المسجد الأقصى، :" سيظل المسجد الأقصى خطاً أحمرَ، وستقطع اليد التي تمتد إليه بالأذى والتدنيس، وما إبعاد المرابطين واعتقال الشيخ رائد صلاح إلا محاولة للنيل من المسجد الأقصى".

وأضافت حماس :"إن وحدة الكلمة والموقف للشعب الفلسطيني هي السلاح القوي لمواجهة الاحتلال ومخططاته الخبيثة، ومن هنا فإننا نؤكد حرصنا الكبير على المضي قدما في سياسة العمل المشترك مع الجميع لمواجهة مخططات الضم والتهويد والاستيطان، ولدحر المحتل عن أرضنا".

وشددت حماس على أن عمليات التطبيع مع الاحتلال مرفوضة رفضا قاطعا، ومستهجنة، ولن تعدو كونها طعنة في قلب القضية الفلسطينية، وخيانة للمسجد الأقصى والقدس وفلسطين.

ووجهت حماس ، التحية لشعبنا الفلسطيني على صموده وثباته، وخاصة أهل القدس الدرع الأول والحصن الحصين للدفاع عن المسجد الأقصى، والتحية موصولة لأهلنا في فلسطين المحتله عام 48، ولأهلنا في الضفة وقطاع غزة والشتات.