الكيلة توضح سبب ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة

الكيلة توضح سبب ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة

كنعان - رام الله

وجّهت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة اليوم الأربعاء ، رسائل مهمة للمواطنين مفادها أن أي شخص بغض النظر عن عمره شعر بأي أعراض من أعراض فيروس كورونا "السعال أو الحرارة أو ضيق النفس" التوجه مباشرة إلى طوارئ المستشفيات للكشف عن إصابته بفيروس كورونا أم لا.

وأكدت الكيلة في حديث لصوت فلسطين ، أن ازدياد حالات الوفيات في الفترة الأخيرة كان بسبب قدومها لمراكز العلاج بشكل متأخر جداً تكون فيها حالة الرئتين للمريض سيئة وأن استرجاعها للعمل صعب جداً، مشيرة إلى أن عدداً من الوفيات كانوا يعانون من أمراض أخرى أنقصت من مناعتهم وبالتالي لا يستطيعون محاربة هذا الفيروس.

وقالت إن خبير منظمة الصحة العالمية جاء لفلسطين بناء على طلبنا لعمل استراتيجيات جديدة "من أجل تحضير أنفسنا من أجل مواجهة الموجة الأخرى لفيروس كورونا التي تم الحديث عنها أنها ستأتي في فصل الشتاء"، موضحة أن الاستراتيجيات التي تم وضعها من قبل الخبير نوقشت من قبل اللجان المختصة لأخذ التدابير اللازمة.

وأكدت الكيلة أن النتائج التي خلصت من اجتماع اللجنة المختصة بخبير الصحة العالمية تم إرسالها لرئيس الوزراء من أجل مناقشتها بشكل معمق لاختيار السيناريو المناسب.

وأضافت وزيرة الصحة أن الحديث مع خبير الصحة العالمية كان عن الكثير من السيناريوهات، مؤكدة أنه لا يمكن الإفصاح عنها اليوم إلا بعد مناقشتها في مجلس الوزراء واللجنة العليا للطوارئ.

وختمت الكيلة حديثها، أن خبير الصحة العالمية أثنى على جميع الإجراءات التي اتخذت في فلسطين وهي جيدة جداً، موضحة أن فلسطين في الطريق الصحيح من ناحية معرفة الحالات ومتابعة الحالات و علاج الحالات حسب البروتوكولات.

الكيلة توضح سبب ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا خلال الأيام الأخيرة

الخميس 20 / أغسطس / 2020

كنعان - رام الله

وجّهت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة اليوم الأربعاء ، رسائل مهمة للمواطنين مفادها أن أي شخص بغض النظر عن عمره شعر بأي أعراض من أعراض فيروس كورونا "السعال أو الحرارة أو ضيق النفس" التوجه مباشرة إلى طوارئ المستشفيات للكشف عن إصابته بفيروس كورونا أم لا.

وأكدت الكيلة في حديث لصوت فلسطين ، أن ازدياد حالات الوفيات في الفترة الأخيرة كان بسبب قدومها لمراكز العلاج بشكل متأخر جداً تكون فيها حالة الرئتين للمريض سيئة وأن استرجاعها للعمل صعب جداً، مشيرة إلى أن عدداً من الوفيات كانوا يعانون من أمراض أخرى أنقصت من مناعتهم وبالتالي لا يستطيعون محاربة هذا الفيروس.

وقالت إن خبير منظمة الصحة العالمية جاء لفلسطين بناء على طلبنا لعمل استراتيجيات جديدة "من أجل تحضير أنفسنا من أجل مواجهة الموجة الأخرى لفيروس كورونا التي تم الحديث عنها أنها ستأتي في فصل الشتاء"، موضحة أن الاستراتيجيات التي تم وضعها من قبل الخبير نوقشت من قبل اللجان المختصة لأخذ التدابير اللازمة.

وأكدت الكيلة أن النتائج التي خلصت من اجتماع اللجنة المختصة بخبير الصحة العالمية تم إرسالها لرئيس الوزراء من أجل مناقشتها بشكل معمق لاختيار السيناريو المناسب.

وأضافت وزيرة الصحة أن الحديث مع خبير الصحة العالمية كان عن الكثير من السيناريوهات، مؤكدة أنه لا يمكن الإفصاح عنها اليوم إلا بعد مناقشتها في مجلس الوزراء واللجنة العليا للطوارئ.

وختمت الكيلة حديثها، أن خبير الصحة العالمية أثنى على جميع الإجراءات التي اتخذت في فلسطين وهي جيدة جداً، موضحة أن فلسطين في الطريق الصحيح من ناحية معرفة الحالات ومتابعة الحالات و علاج الحالات حسب البروتوكولات.