بالصور .. مراقبة الأغذية بوزارة الصحة تتابع قضية التسمم شرقي خان يونس

مراقبة الأغذية بوزارة الصحة تتابع قضية التسمم شرقي خان يونس

كنعان_وكالات

إنتهت قبل قليل طواقم مراقبة الأغذية بالتعاون مع الجهات الرقابية الاجراءات المتعلقة بمتابعة حالات اشتباه التسمم الغذائي في محافظة خان يونس.

حيث أفاد المهندس زكي مدوخ رئيس قسم مراقبة الأغذية بوزارة الصحة أنه بعد ورود الإشارة من المستشفى الجزائري والمستشفى الأوروبي تحركت طواقمنا الميدانية مباشرة للتقصي والتحري حيث تبين أن جميع الحالات تناولت طعام العشاء بالأمس من أحد مطاعم المأكولات الشعبية وعلى الفور تم اغلاق المطعم اغلاقا احترازيا وتم التحفظ على المواد الغذائية الموجودة فيه و سحب عينات غذائية للفحص في مختبر الصحة العامة كما قامت المستشفى بأخذ عينات قيء و براز من المرضى لفحصها و الوقوف على مسبب التسمم الغذائي.

وأفاد مدوخ أن عدد الحالات المصابة بلغ 97 حالة أغلبها مستقرة غادرت المستشفى، وبقي بعض الحالات احتاجت لدخول المستشفى لمتابعة العلاج.

من جهته أوضح د.مجدي ضهير نائب مدير عام الرعاية الأولية بوزارة الصحة أنه تم التعامل مع هذه الحادثة مع الجهات الرقابية المشتركة وفق البروتوكول المعمول به لمتابعة حالات اشتباه حالات التسمم الغذائي، منوها الى ضرورة انتظار نتائج الفحص المخبري للوقوف على أسباب هذا التسمم الغذائي.

بالصور .. مراقبة الأغذية بوزارة الصحة تتابع قضية التسمم شرقي خان يونس

الأحد 16 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

إنتهت قبل قليل طواقم مراقبة الأغذية بالتعاون مع الجهات الرقابية الاجراءات المتعلقة بمتابعة حالات اشتباه التسمم الغذائي في محافظة خان يونس.

حيث أفاد المهندس زكي مدوخ رئيس قسم مراقبة الأغذية بوزارة الصحة أنه بعد ورود الإشارة من المستشفى الجزائري والمستشفى الأوروبي تحركت طواقمنا الميدانية مباشرة للتقصي والتحري حيث تبين أن جميع الحالات تناولت طعام العشاء بالأمس من أحد مطاعم المأكولات الشعبية وعلى الفور تم اغلاق المطعم اغلاقا احترازيا وتم التحفظ على المواد الغذائية الموجودة فيه و سحب عينات غذائية للفحص في مختبر الصحة العامة كما قامت المستشفى بأخذ عينات قيء و براز من المرضى لفحصها و الوقوف على مسبب التسمم الغذائي.

وأفاد مدوخ أن عدد الحالات المصابة بلغ 97 حالة أغلبها مستقرة غادرت المستشفى، وبقي بعض الحالات احتاجت لدخول المستشفى لمتابعة العلاج.

من جهته أوضح د.مجدي ضهير نائب مدير عام الرعاية الأولية بوزارة الصحة أنه تم التعامل مع هذه الحادثة مع الجهات الرقابية المشتركة وفق البروتوكول المعمول به لمتابعة حالات اشتباه حالات التسمم الغذائي، منوها الى ضرورة انتظار نتائج الفحص المخبري للوقوف على أسباب هذا التسمم الغذائي.