الوفد الامني المصري غدا بغزة يحمل رسائل للفصائل

الوفد الامني المصري غدا بغزة يحمل رسائل للفصائل

كنعان_وكالات

من المتوقع أن يصل الوفد الامني المصري الى قطاع غزة يوم غد الاحد، للقاء قيادة حماس والفصائل الفلسطينية في ضوء استمرار اطلاق البالونات الحارقة.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن جهاز المخابرات العامة المصري أجرى اتصالات مع قيادة حركة حماس بغزة بهذا الشأن.

وأوضحت المصادر، أن الاتصالات تركزت على وصول الوفد الأمني للقطاع غداً، مشيرة الى أن الوفد الأمني سيلتقي قيادة حركة حماس ممثلة بقائد الحركة يحيى السنوار ونائبه خليل الحية، وروحي مشتهى، والفصائل الفلسطينية للاطلاع على التطورات الميدانية والسياسية، في ضوء استمرار اطلاق البالونات الحارقة، وتهديد الفصائل بتفعيل الوسائل الخشنة.

وسيناقش الوفد سبل التخفيف عن قطاع غزة، وطلبات الفصائل الفلسطينية، الذي سيعود بها إلى "تل أبيب"، لمناقشتها من الجانب الصهيوني، الذي طالب المصريين بالعمل على وقف اطلاق البالونات الحارقة ووقف قرار تفعيل الأساليب الخشنة".

ويشهد قطاع غزة توترا أمنيا مع الصهاينة جراء تنصل الاخيرة من تنفيذ تفاهمات تخفيف الحصار عن قطاع غزة، حيث شهدت الايام الماضية استمرار لاطلاق البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات الغلاف، فيما قام الاحتلال الصهيوني عدة مرات بقصف أهداف في قطاع غزة.

يشار الى أن اخر زيارة للوفد الامني المصري كانت في 10 فبراير من العام الجاري، حيث عقد خلالها لقاءات ثنائية مع قيادة حركة حماس والفصائل لمتابعة تنفيذ تفاهمات التهدئة.

الوفد الامني المصري غدا بغزة يحمل رسائل للفصائل

السبت 15 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

من المتوقع أن يصل الوفد الامني المصري الى قطاع غزة يوم غد الاحد، للقاء قيادة حماس والفصائل الفلسطينية في ضوء استمرار اطلاق البالونات الحارقة.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن جهاز المخابرات العامة المصري أجرى اتصالات مع قيادة حركة حماس بغزة بهذا الشأن.

وأوضحت المصادر، أن الاتصالات تركزت على وصول الوفد الأمني للقطاع غداً، مشيرة الى أن الوفد الأمني سيلتقي قيادة حركة حماس ممثلة بقائد الحركة يحيى السنوار ونائبه خليل الحية، وروحي مشتهى، والفصائل الفلسطينية للاطلاع على التطورات الميدانية والسياسية، في ضوء استمرار اطلاق البالونات الحارقة، وتهديد الفصائل بتفعيل الوسائل الخشنة.

وسيناقش الوفد سبل التخفيف عن قطاع غزة، وطلبات الفصائل الفلسطينية، الذي سيعود بها إلى "تل أبيب"، لمناقشتها من الجانب الصهيوني، الذي طالب المصريين بالعمل على وقف اطلاق البالونات الحارقة ووقف قرار تفعيل الأساليب الخشنة".

ويشهد قطاع غزة توترا أمنيا مع الصهاينة جراء تنصل الاخيرة من تنفيذ تفاهمات تخفيف الحصار عن قطاع غزة، حيث شهدت الايام الماضية استمرار لاطلاق البالونات الحارقة باتجاه مستوطنات الغلاف، فيما قام الاحتلال الصهيوني عدة مرات بقصف أهداف في قطاع غزة.

يشار الى أن اخر زيارة للوفد الامني المصري كانت في 10 فبراير من العام الجاري، حيث عقد خلالها لقاءات ثنائية مع قيادة حركة حماس والفصائل لمتابعة تنفيذ تفاهمات التهدئة.