الرئيس الإيراني: نحذر الإمارات من فتح أبواب المنطقة للعدو الصهيوني

الرئيس الإيراني: نحذر الإمارات من فتح أبواب المنطقة للعدو الصهيوني

كنعان _ طهران

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، عن رفضه التطبيع الإماراتي الصهيوني، محذرًا الأمارات من معاملة مختلفة إذا فتحت أبواب المنطقة أمام الكيان الصهيوني.

وقال، في كلمة له، "إنّ حكام الإمارات انتهجوا طريقا خاطئا عندما تصوروا أن التصاقهم بأميركا والكيان الصهيوني سيحقق لهم الأمن وينعش اقتصادهم". مضيفًا " إيران ترفض وتدين إقامة أي علاقة مع الصهاينة وتعتبر عمل الإمارات خيانة للمسلمين وللشعب الفلسطيني وللقدس".

وأشار روحاني إلى أن "الصهاينة بصدد ضم أجزاء أخرى من الأراضي الفلسطينية إلى كيان الاحتلال، وتوسيع المستوطنات الصهيونية كما أنهم يواصلون ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني" ، وتابع متسائلا: "لماذا يعقدون اتفاق التطبيع في هذا الوقت بالذات، لدعم حاكم غربي يريد خوض الانتخابات الرئاسية في بلاده؟".

كما تساءل الرئيس الإيراني "لماذا يتم الإعلان عن اتفاق الإمارات والكيان الصهيوني من قبل طرف ثالث هو أميركا؟ لماذا يخونون بلدهم وشعبهم ويخونون المسلمين والعرب من أجل أن يحصل شخص في واشنطن على الأصوات؟".

وكانت أمريكا أعلنت، الجمعة، التوصل إلى اتفاق سلام بين الإمارات وكيان الاحتلال، يُتيح إقامة علاقات بين الطرفين في العديد من المجالات.

الرئيس الإيراني: نحذر الإمارات من فتح أبواب المنطقة للعدو الصهيوني

السبت 15 / أغسطس / 2020

كنعان _ طهران

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، عن رفضه التطبيع الإماراتي الصهيوني، محذرًا الأمارات من معاملة مختلفة إذا فتحت أبواب المنطقة أمام الكيان الصهيوني.

وقال، في كلمة له، "إنّ حكام الإمارات انتهجوا طريقا خاطئا عندما تصوروا أن التصاقهم بأميركا والكيان الصهيوني سيحقق لهم الأمن وينعش اقتصادهم". مضيفًا " إيران ترفض وتدين إقامة أي علاقة مع الصهاينة وتعتبر عمل الإمارات خيانة للمسلمين وللشعب الفلسطيني وللقدس".

وأشار روحاني إلى أن "الصهاينة بصدد ضم أجزاء أخرى من الأراضي الفلسطينية إلى كيان الاحتلال، وتوسيع المستوطنات الصهيونية كما أنهم يواصلون ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني" ، وتابع متسائلا: "لماذا يعقدون اتفاق التطبيع في هذا الوقت بالذات، لدعم حاكم غربي يريد خوض الانتخابات الرئاسية في بلاده؟".

كما تساءل الرئيس الإيراني "لماذا يتم الإعلان عن اتفاق الإمارات والكيان الصهيوني من قبل طرف ثالث هو أميركا؟ لماذا يخونون بلدهم وشعبهم ويخونون المسلمين والعرب من أجل أن يحصل شخص في واشنطن على الأصوات؟".

وكانت أمريكا أعلنت، الجمعة، التوصل إلى اتفاق سلام بين الإمارات وكيان الاحتلال، يُتيح إقامة علاقات بين الطرفين في العديد من المجالات.