ترامب: توقيع الاتفاق بين الصهاينة والإمارات سيتم في البيت الأبيض خلال ثلاثة أسابيع

ترامب: توقيع الاتفاق بين الصهاينة والإمارات سيتم في البيت الأبيض خلال ثلاثة أسابيع

كنعان_وكالات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس ان اتفاق تطبيع العلاقات بين الصهاينة والإمارات سيتم توقيعه في البيت الأبيض في غضون ثلاثة أسابيع من قبل كل من رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ووليّ عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيّان.

ووجه ترامب في مؤتمره الصحافي اليومي الشكر إلى كل من نتنياهو والشيخ محمد بن زايد "الشخصين الرائعين على رؤيتهما ومزاياهما القيادية".

وأضاف ترامب "أتطلع إلى الترحيب بهما قريباً جدّاً في البيت الأبيض للتوقيع رسمياً على الاتفاق، على الأرجح سيحدث هذا في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة سيأتيان إلى واشنطن".

و قال ترامب إنه بموجب الاتفاق الصهيوني_الإماراتي تمّ "صرف النظر" عن خطّة الدولة العبرية لضمّ أجزاء من الضفة الغربية، في تصريح أثار لُبساً ممّا استدعى تدخل السفير الأميركي في الصهاينة ديفيد فريدمان لتوضيح ما قصده سيد البيت الأبيض.

وقال فريدمان الذي كان واقفاً إلى جانب ترامب إنّ مشروع الضمّ "لم يُصرف النظر عنه نهائياً".

وأضاف فريدمان أن "الصياغة تم اختيارها بعناية من جانب الأطراف المعنية "تعليق مؤقّت"، لم يُصرف النظر عنها (خطة الضمّ) نهائياً".

وأعلن ترامب أن الأسابيع المقبلة قد تشهد إبرام مزيد من اتفاقيات السلام.

وقال "لدينا أشياء أخرى مثيرة للاهتمام تجري مع دول أخرى، وهي مرتبطة أيضاً باتفاقات سلام".

وأضاف ترامب "ستكون هناك الكثير من الأخبار المهمّة في الأسابيع المقبلة. أنا متأكّد من أنّكم ستكون منبهرين جداً".

وكان مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر قال في وقت سابق الخميس إنّ هناك "احتمالاً كبيراً جداً" أن تعلن الصهاينة ودولة عربية أخرى تطبيع العلاقات بينهما خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

ترامب: توقيع الاتفاق بين الصهاينة والإمارات سيتم في البيت الأبيض خلال ثلاثة أسابيع

الجمعة 14 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس ان اتفاق تطبيع العلاقات بين الصهاينة والإمارات سيتم توقيعه في البيت الأبيض في غضون ثلاثة أسابيع من قبل كل من رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ووليّ عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيّان.

ووجه ترامب في مؤتمره الصحافي اليومي الشكر إلى كل من نتنياهو والشيخ محمد بن زايد "الشخصين الرائعين على رؤيتهما ومزاياهما القيادية".

وأضاف ترامب "أتطلع إلى الترحيب بهما قريباً جدّاً في البيت الأبيض للتوقيع رسمياً على الاتفاق، على الأرجح سيحدث هذا في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة سيأتيان إلى واشنطن".

و قال ترامب إنه بموجب الاتفاق الصهيوني_الإماراتي تمّ "صرف النظر" عن خطّة الدولة العبرية لضمّ أجزاء من الضفة الغربية، في تصريح أثار لُبساً ممّا استدعى تدخل السفير الأميركي في الصهاينة ديفيد فريدمان لتوضيح ما قصده سيد البيت الأبيض.

وقال فريدمان الذي كان واقفاً إلى جانب ترامب إنّ مشروع الضمّ "لم يُصرف النظر عنه نهائياً".

وأضاف فريدمان أن "الصياغة تم اختيارها بعناية من جانب الأطراف المعنية "تعليق مؤقّت"، لم يُصرف النظر عنها (خطة الضمّ) نهائياً".

وأعلن ترامب أن الأسابيع المقبلة قد تشهد إبرام مزيد من اتفاقيات السلام.

وقال "لدينا أشياء أخرى مثيرة للاهتمام تجري مع دول أخرى، وهي مرتبطة أيضاً باتفاقات سلام".

وأضاف ترامب "ستكون هناك الكثير من الأخبار المهمّة في الأسابيع المقبلة. أنا متأكّد من أنّكم ستكون منبهرين جداً".

وكان مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر قال في وقت سابق الخميس إنّ هناك "احتمالاً كبيراً جداً" أن تعلن الصهاينة ودولة عربية أخرى تطبيع العلاقات بينهما خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.