هيئة الأسرى : الأسرى المرضى يُعانون من عدم إجراء الفحوصات المخبرية الدورية

هيئة الأسرى : الأسرى المرضى يُعانون من عدم إجراء الفحوصات المخبرية الدورية

كنعان - غزة

دعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في قطاع غزة اليوم الخميس ، من خلال حملتها لنصرة وإنقاذ حياة الأسرى المرضى كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للضغط على الاحتلال الصهيوني لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقالت الهيئة خلال بيان صحفي لها اليوم الخميس وصل "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة منه ، أن الأسرى المرضى يُعانون من عدم إجراء الفحوصات المخبرية الدورية والقيام بصور الأشعة ، ومن عدم وجود طواقم طبية معالجة من إدارة السجون في ظل منع إدخال الطواقم الطبية المتخصصة من وزارة الصحة الفلسطينية وعدم تقديم العلاجات اللازمة أو إجراء العمليات الجراحية للأسرى.

وطالبت الهيئة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للضغط على الاحتلال لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني ، والالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والقانون الدولى الإنسانى.

يُذكر أن الأسير المريض يوسف مصطفى حمدان مقداد (54 عاما) من سكان مدينة غزة ، والمعتقل منذ 14/11/2003، والمحكوم 21 عام يعاني من عدة مشاكل صحية في سجون الاحتلال ويشتكي من آلام في الظهر نتيجة للتحقيق القاسى وعدم المتابعة الطبية، وكذلك مشاكل في المعدة دون نقله للعرض على طبيب مختص .

هيئة الأسرى : الأسرى المرضى يُعانون من عدم إجراء الفحوصات المخبرية الدورية

الخميس 13 / أغسطس / 2020

كنعان - غزة

دعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في قطاع غزة اليوم الخميس ، من خلال حملتها لنصرة وإنقاذ حياة الأسرى المرضى كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للضغط على الاحتلال الصهيوني لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقالت الهيئة خلال بيان صحفي لها اليوم الخميس وصل "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة منه ، أن الأسرى المرضى يُعانون من عدم إجراء الفحوصات المخبرية الدورية والقيام بصور الأشعة ، ومن عدم وجود طواقم طبية معالجة من إدارة السجون في ظل منع إدخال الطواقم الطبية المتخصصة من وزارة الصحة الفلسطينية وعدم تقديم العلاجات اللازمة أو إجراء العمليات الجراحية للأسرى.

وطالبت الهيئة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للضغط على الاحتلال لإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني ، والالتزام بمواد وبنود اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والقانون الدولى الإنسانى.

يُذكر أن الأسير المريض يوسف مصطفى حمدان مقداد (54 عاما) من سكان مدينة غزة ، والمعتقل منذ 14/11/2003، والمحكوم 21 عام يعاني من عدة مشاكل صحية في سجون الاحتلال ويشتكي من آلام في الظهر نتيجة للتحقيق القاسى وعدم المتابعة الطبية، وكذلك مشاكل في المعدة دون نقله للعرض على طبيب مختص .