د.أشرف القدرة: الأمور تسير بشكل منظم بشأن استقبال العائدين

د.أشرف القدرة: الأمور تسير بشكل منظم بشأن استقبال العائدين

كنعان_وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية،د. أشرف القدرة، اليوم الأربعاء، أن الأمور تسير بشكل جيد ومنظم وفق الخطة التي اعدتها وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية الشريكة لاستقبال واستضافة العائدين، إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري.

وأوضح القدرة، أن الفرق الطبية والفنية والتثقيفية في وزارة الصحة تتابع عن كثب عملها واجراءاتها مع العائدين.

وقال: إنّ "طبقت الوزارة الفحص المخبري السريع في معبر رفح للإحاطة بالحالة الوبائية للعائدين بشكل أولي وعزل الحالات المشتبهة، لحين التأكد من اصابتها أو خلوها من المرض عبر الفحص المخبري للفيروسات PCR".

وأكد القدرة، "قد ضاعفنا الطواقم الطبية لفرز الحالات المرضية العائدة عبر معبر رفح وتحويلها الى مراكز الحجر المخصصة لها بسيارات اسعاف مجهزة".

وبيّن أن الحالات المرضية العائدة التي تحتاج الى خدمات طبية سريرية يتم تحويلها الى غرف حجر مجهزة بالمستشفيات وفق الاجراءات الوقائية.

وأشار القدرة، إلى ان جميع العائدين الى قطاع غزة يتم استضافتهم في مراكز الحجر الصحي فترة 21 يوم قابلة للزيادة وفق البرتوكول المعتمد لوزارة الصحة.

وأضاف: "الطواقم الطبية والامنية والخدمات والنظافة تلقت تدريبات مكثفة من خلال فريق التدريب بوزارة الصحة على التعامل وتقديم الخدمات في مراكز الحجر الصحي وفق اجراءات الوقاية والسلامة".

كما وأكد أن وزارة الصحة اضافت طواقم مكافحة العدوى لتعزيز العمل بمراكز الحجر الصحي ومراقبة سلامة الاجراءات التي يتم تنفيذها وفق الدليل المعتمد.

وشدّد القدرة، على أن المرحلة الحالية على درجة عالية من الخطورة جراء اتساع المناطق الموبوءة حول قطاع غزة والتي يصل منها العائدين مما يتطلب التزام الجميع بإجراءات الوقاية والسلامة من اجل تحصين المجتمع.

وأفاد بأن وزارة الصحة تعمل على تحديث وتدفق المعلومات المتعلقة بالحالة الوبائية في قطاع غزة اولا بأول من خلال الناطق الرسمي باسمها، داعيًا، الجميع الى الالتزام بما يصدر عنه فقط.

وأعلنت وزارة الداخلية بغزة، مساء أمس، دخول العشرات من المواطنين العالقين إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري جنوب القطاع، وسط إجراءات الوقاية من كورونا.

د.أشرف القدرة: الأمور تسير بشكل منظم بشأن استقبال العائدين

الأربعاء 12 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية،د. أشرف القدرة، اليوم الأربعاء، أن الأمور تسير بشكل جيد ومنظم وفق الخطة التي اعدتها وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية الشريكة لاستقبال واستضافة العائدين، إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري.

وأوضح القدرة، أن الفرق الطبية والفنية والتثقيفية في وزارة الصحة تتابع عن كثب عملها واجراءاتها مع العائدين.

وقال: إنّ "طبقت الوزارة الفحص المخبري السريع في معبر رفح للإحاطة بالحالة الوبائية للعائدين بشكل أولي وعزل الحالات المشتبهة، لحين التأكد من اصابتها أو خلوها من المرض عبر الفحص المخبري للفيروسات PCR".

وأكد القدرة، "قد ضاعفنا الطواقم الطبية لفرز الحالات المرضية العائدة عبر معبر رفح وتحويلها الى مراكز الحجر المخصصة لها بسيارات اسعاف مجهزة".

وبيّن أن الحالات المرضية العائدة التي تحتاج الى خدمات طبية سريرية يتم تحويلها الى غرف حجر مجهزة بالمستشفيات وفق الاجراءات الوقائية.

وأشار القدرة، إلى ان جميع العائدين الى قطاع غزة يتم استضافتهم في مراكز الحجر الصحي فترة 21 يوم قابلة للزيادة وفق البرتوكول المعتمد لوزارة الصحة.

وأضاف: "الطواقم الطبية والامنية والخدمات والنظافة تلقت تدريبات مكثفة من خلال فريق التدريب بوزارة الصحة على التعامل وتقديم الخدمات في مراكز الحجر الصحي وفق اجراءات الوقاية والسلامة".

كما وأكد أن وزارة الصحة اضافت طواقم مكافحة العدوى لتعزيز العمل بمراكز الحجر الصحي ومراقبة سلامة الاجراءات التي يتم تنفيذها وفق الدليل المعتمد.

وشدّد القدرة، على أن المرحلة الحالية على درجة عالية من الخطورة جراء اتساع المناطق الموبوءة حول قطاع غزة والتي يصل منها العائدين مما يتطلب التزام الجميع بإجراءات الوقاية والسلامة من اجل تحصين المجتمع.

وأفاد بأن وزارة الصحة تعمل على تحديث وتدفق المعلومات المتعلقة بالحالة الوبائية في قطاع غزة اولا بأول من خلال الناطق الرسمي باسمها، داعيًا، الجميع الى الالتزام بما يصدر عنه فقط.

وأعلنت وزارة الداخلية بغزة، مساء أمس، دخول العشرات من المواطنين العالقين إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري جنوب القطاع، وسط إجراءات الوقاية من كورونا.