الصحة بغزة : تجهيز 52 غرفة مستقلة للأشخاص المصابين

الصحة بغزة : تجهيز 52 غرفة مستقلة للأشخاص المصابين

كنعان - غزة

أكد مسؤول مراكز الحجر الصحي في وزارة الصحة د. معتصم صلاح اجراء الفحص الأولي لــ 513 عائدا إلى قطاع غزة من خلال معبر رفح البري.

ولفت إلى أن العدد الأكبر من العائدين كانوا من العائلات والنساء حيث بلغ عددهم 333، بينما بلغ عدد العائدين من الشباب 85 شابا، حيث تم إجراء الفحص المخبري السريع لهم بسحب عينة دم تظهر نتائجها خلال 10 دقائق من الفحص للتعرف على الحالة الوبائية للعائدين.

وأوضح د. صلاح انه تم تجهيز 52 غرفة عزل خاصة للحالات التي تظهرها نتيجة الفحص المخبري الأولي، مضيفا أنه لا يتم اعتماد انها مصابة الا بعد سحب عينة مخبرية اخرى لفحص فيروس كورونا PCR للتأكد من اصابتها او عدم اصابتها وذلك في إطار تكثيف إجراءات مواجهة الوباء واخذاً بالأحواط.

وأفاد د. صلاح أن الطواقم الطبية لفرز الحالات على المعبر تقوم بدورها في تقييم وفرز الحالات المرضية العائدة ويتم تحويلها الى المستشفيات او مراكز الحاجر المهيأة للحالات المرضية او المستشفيات إذا تطلب وضعهم الصحي استكمال التدخلات الطبية السريرية، منوها أن العمل في مراكز الحجر يسير بشكل منظم وسلس، وكل فئة لديها مهام واضحة ومحددة بتنسيق عالي جدا مع وزارة الداخلية والوزارات ذات العلاقة لإدارة الحالة.

ولفت إلى أن وزارة الصحة عقدت اجتماع خلية أزمة حتى ساعة متأخرة من الليل برئاسة وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش لمتابعة مجريات سير العمل في رفح والمحافظات الأخرى، منوها إلى تواجد رؤساء المحافظات وفرق مكافحة العدوى في مراكز الحجر للمراقبة، والتأكد من سلامة الإجراءات التي تتم من قبل الطواقم الصحية.

الصحة بغزة : تجهيز 52 غرفة مستقلة للأشخاص المصابين

الأربعاء 12 / أغسطس / 2020

كنعان - غزة

أكد مسؤول مراكز الحجر الصحي في وزارة الصحة د. معتصم صلاح اجراء الفحص الأولي لــ 513 عائدا إلى قطاع غزة من خلال معبر رفح البري.

ولفت إلى أن العدد الأكبر من العائدين كانوا من العائلات والنساء حيث بلغ عددهم 333، بينما بلغ عدد العائدين من الشباب 85 شابا، حيث تم إجراء الفحص المخبري السريع لهم بسحب عينة دم تظهر نتائجها خلال 10 دقائق من الفحص للتعرف على الحالة الوبائية للعائدين.

وأوضح د. صلاح انه تم تجهيز 52 غرفة عزل خاصة للحالات التي تظهرها نتيجة الفحص المخبري الأولي، مضيفا أنه لا يتم اعتماد انها مصابة الا بعد سحب عينة مخبرية اخرى لفحص فيروس كورونا PCR للتأكد من اصابتها او عدم اصابتها وذلك في إطار تكثيف إجراءات مواجهة الوباء واخذاً بالأحواط.

وأفاد د. صلاح أن الطواقم الطبية لفرز الحالات على المعبر تقوم بدورها في تقييم وفرز الحالات المرضية العائدة ويتم تحويلها الى المستشفيات او مراكز الحاجر المهيأة للحالات المرضية او المستشفيات إذا تطلب وضعهم الصحي استكمال التدخلات الطبية السريرية، منوها أن العمل في مراكز الحجر يسير بشكل منظم وسلس، وكل فئة لديها مهام واضحة ومحددة بتنسيق عالي جدا مع وزارة الداخلية والوزارات ذات العلاقة لإدارة الحالة.

ولفت إلى أن وزارة الصحة عقدت اجتماع خلية أزمة حتى ساعة متأخرة من الليل برئاسة وكيل وزارة الصحة د. يوسف أبو الريش لمتابعة مجريات سير العمل في رفح والمحافظات الأخرى، منوها إلى تواجد رؤساء المحافظات وفرق مكافحة العدوى في مراكز الحجر للمراقبة، والتأكد من سلامة الإجراءات التي تتم من قبل الطواقم الصحية.