د. القططي : المقاومة لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك التي رسختها مع الاحتلال الصهيوني

د. القططي : المقاومة لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك التي رسختها مع الاحتلال الصهيوني

كنعان - غزة

صرح عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د.وليد القططي اليوم الأحد ، أن قواعد الاشتباك مع العدو الصهيوني التي رسختها المقاومة لن يُسمح بتغييرها، لأنها كبحت جماح العدو من استباحة الدم الفلسطيني في كل مكان يتواجد فيه الشعب الفلسطيني.

وبين د.القططي خلال تصريح صحفي له وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنها ، بشأن التصعيد الصهيوني على القطاع بين الفنية والأخرى وإمكانية تطور هذا التصعيد، قال الدكتور القططي لمراسلنا: إن الاحتلال ربما يعتقد أن هذا الوقت مناسب لتصفيه بعض الحسابات القديمة مع المقاومة والشعب الفلسطيني وحتى سوريا ولبنان، في حسابات تعتمد على تحالفه مع الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة دونالد ترامب".

وأضاف د.القططي أن هذه طبيعة العدو وهو لم يأت بجديد ولكن أحيانا تتصاعد هذه الاعتداءات وأحيانا تهدئ وذلك وفقا لحساباته الخاصة.

وشدد د.القططي ، على ضرورة أن يكون للمقاومة موقف من الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة، وأينما تمكنت من الرد ستقوم بذلك".

وأوضح د.القططي أن الاحتلال الصهيوني مستمرا في الاعتداءات والانتهاكات على الشعب الفلسطيني وحتى الشعب اللبناني والسوري، لأنه قام على العنف وإدامة الارهاب.

د. القططي : المقاومة لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك التي رسختها مع الاحتلال الصهيوني

الأحد 09 / أغسطس / 2020

كنعان - غزة

صرح عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د.وليد القططي اليوم الأحد ، أن قواعد الاشتباك مع العدو الصهيوني التي رسختها المقاومة لن يُسمح بتغييرها، لأنها كبحت جماح العدو من استباحة الدم الفلسطيني في كل مكان يتواجد فيه الشعب الفلسطيني.

وبين د.القططي خلال تصريح صحفي له وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنها ، بشأن التصعيد الصهيوني على القطاع بين الفنية والأخرى وإمكانية تطور هذا التصعيد، قال الدكتور القططي لمراسلنا: إن الاحتلال ربما يعتقد أن هذا الوقت مناسب لتصفيه بعض الحسابات القديمة مع المقاومة والشعب الفلسطيني وحتى سوريا ولبنان، في حسابات تعتمد على تحالفه مع الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة دونالد ترامب".

وأضاف د.القططي أن هذه طبيعة العدو وهو لم يأت بجديد ولكن أحيانا تتصاعد هذه الاعتداءات وأحيانا تهدئ وذلك وفقا لحساباته الخاصة.

وشدد د.القططي ، على ضرورة أن يكون للمقاومة موقف من الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة، وأينما تمكنت من الرد ستقوم بذلك".

وأوضح د.القططي أن الاحتلال الصهيوني مستمرا في الاعتداءات والانتهاكات على الشعب الفلسطيني وحتى الشعب اللبناني والسوري، لأنه قام على العنف وإدامة الارهاب.