مركز حقوقي: فوضى السلاح تهدد السلم الأهلي بالضفة

مركز حقوقي: فوضى السلاح تهدد السلم الأهلي بالضفة

كنعان_وكالات

أكد مركز حقوق الانسان الفلسطيني أن تصاعد فوضى استخدام السلاح في الضفة الغربية المحتلة يهدد السلم الأهلي والمجتمعي، وذلك عقب اشتباكات وقعت ليلة أمس الأربعاء في البيرة ما أدى إلى مقتل المواطن خليل الشيخ.

وعبر المركز في بيان وصل فلسطين اليوم الإخبارية، عن قلقه الشديد تجاه تصاعد فوضى استخدام السلاح مطالبًا بضرورة فتح تحقيق في الحادث ونشر نتائجه على الملأ ومحاسبة المسؤولين.

كما يطالب المركز، مجلس الوزراء باتخاذ خطوات جدية لوقف حالة فوضى السلاح في الضفة الغربية، والعمل الفوري على فرض سيادة القانون.

وأكد مركز حقوق الانسان على ضرورة تقيد الأجهزة الأمنية بالمعايير الدولية الخاصة باستخدام السلاح الناري، الواردة في مدونة لقواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين لسنة 1979، يما يؤمن الحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين.

مركز حقوقي: فوضى السلاح تهدد السلم الأهلي بالضفة

الخميس 06 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

أكد مركز حقوق الانسان الفلسطيني أن تصاعد فوضى استخدام السلاح في الضفة الغربية المحتلة يهدد السلم الأهلي والمجتمعي، وذلك عقب اشتباكات وقعت ليلة أمس الأربعاء في البيرة ما أدى إلى مقتل المواطن خليل الشيخ.

وعبر المركز في بيان وصل فلسطين اليوم الإخبارية، عن قلقه الشديد تجاه تصاعد فوضى استخدام السلاح مطالبًا بضرورة فتح تحقيق في الحادث ونشر نتائجه على الملأ ومحاسبة المسؤولين.

كما يطالب المركز، مجلس الوزراء باتخاذ خطوات جدية لوقف حالة فوضى السلاح في الضفة الغربية، والعمل الفوري على فرض سيادة القانون.

وأكد مركز حقوق الانسان على ضرورة تقيد الأجهزة الأمنية بالمعايير الدولية الخاصة باستخدام السلاح الناري، الواردة في مدونة لقواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين لسنة 1979، يما يؤمن الحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين.