رئيس الوزراء اشتية يعلن توقيع اتفاقية مع البنك الدولي بقيمة 30 مليون دولار

 رئيس الوزراء اشتية يعلن توقيع اتفاقية مع البنك الدولي بقيمة 30 مليون دولار

كنعان_وكالات

أعلن رئيس وزراء حكومة رام الله محمد اشتية اليوم الخميس عن توقيع اتفاقية مع البنك الدولي بقيمة 30 مليون دولار امريكي ، تخدم 3 فئات وهي الأسر المحتاجة وعمال المياومة وبرنامج التشغيل المؤقت.

وأوضح اشتية في تدوينه له عبر فيسبوك أن 6 مليون دولار ستكون للأسر المحتاجة من خلال وزارة التنمية الاجتماعية ، و13.9 مليون دولار لعمال المياومة من خلال وزارة العمل ، حيث سيستفيد منها 68 ألف عامل تعطل عن العمل بسبب جائحة كورونا .

وأضاف اشتية: "من جانب آخر ستخصص 10 ملايين دولار من الاتفاقية ضمن برنامج التشغيل المؤقت ويغطي الضفة وقطاع غزة ، وسيتم تنفيذه من خلال 10 مؤسسات فلسطينية، بما يخدم 3100 عائلة، 50% من هذه العائلات تقودها نساء، وهذا الأمر مهم جدا بالنسبة لنا، ونقدم شكرنا لرئيس بعثة البنك الدولي في فلسطين، وجميع القائمين على هذا البرنامج".

من جانبه، قال شانكار: "سعداء بتمكننا في البنك الدولي من تقديم هذا الدعم في هذا الوقت العصيب، هذا المشروع مخصص لمساعدة الفقراء والمحتاجين، رغم أن الاحتياج أكبر من الدعم، لكن هذه استجابة أولية للأزمة وهي إغاثية وتنموية بنفس الوقت".

 

رئيس الوزراء اشتية يعلن توقيع اتفاقية مع البنك الدولي بقيمة 30 مليون دولار

الخميس 06 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

أعلن رئيس وزراء حكومة رام الله محمد اشتية اليوم الخميس عن توقيع اتفاقية مع البنك الدولي بقيمة 30 مليون دولار امريكي ، تخدم 3 فئات وهي الأسر المحتاجة وعمال المياومة وبرنامج التشغيل المؤقت.

وأوضح اشتية في تدوينه له عبر فيسبوك أن 6 مليون دولار ستكون للأسر المحتاجة من خلال وزارة التنمية الاجتماعية ، و13.9 مليون دولار لعمال المياومة من خلال وزارة العمل ، حيث سيستفيد منها 68 ألف عامل تعطل عن العمل بسبب جائحة كورونا .

وأضاف اشتية: "من جانب آخر ستخصص 10 ملايين دولار من الاتفاقية ضمن برنامج التشغيل المؤقت ويغطي الضفة وقطاع غزة ، وسيتم تنفيذه من خلال 10 مؤسسات فلسطينية، بما يخدم 3100 عائلة، 50% من هذه العائلات تقودها نساء، وهذا الأمر مهم جدا بالنسبة لنا، ونقدم شكرنا لرئيس بعثة البنك الدولي في فلسطين، وجميع القائمين على هذا البرنامج".

من جانبه، قال شانكار: "سعداء بتمكننا في البنك الدولي من تقديم هذا الدعم في هذا الوقت العصيب، هذا المشروع مخصص لمساعدة الفقراء والمحتاجين، رغم أن الاحتياج أكبر من الدعم، لكن هذه استجابة أولية للأزمة وهي إغاثية وتنموية بنفس الوقت".