وزيرة الصحة : تسجيل 453 إصابة جديدة بفيروس كورونا و289 حالة تعافٍ

وزيرة الصحة : تسجيل 453 إصابة جديدة بفيروس كورونا و289 حالة تعافٍ

كنعان_وكالات

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة تسجيل ارتفاع جديد على نسبة المتعافين من فيروس كورونا

وأضافت الوزيرة الكيلة في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أنه تم تسجيل 453 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 9 محافظات و 289 حالة تعافٍ جديدة وحالة وفاة واحدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وتابعت أن الإصابات الجديدة سُجلت في محافظات: الخليل 183، نابلس 22، أريحا والأغوار 6، بيت لحم 25، قلقيلية 10، جنين 4، رام الله والبيرة 46، طولكرم 5، محافظة القدس 152، بينها 120 داخل مدينة القدس.

وأشارت إلى أن حالات التعافي جديدة سجلت في محافظة الخليل 242 حالة، ومحافظة قلقيلية 7 حالات، ومحافظة رام الله والبيرة 40 حالة.

وبينت د. الكيلة أن نسبة التعافي ارتفعت إلى 48.3%، في حين بلغت نسبة الإصابات النشطة 51.2%، ونسبة الوفيات 0.5%.

وأوضحت وزيرة الصحة أن 12 مريضاً يعالجون في غرف العناية المكثفة، بينهم مريضان على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأكدت أهمية تقيد المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة والتباعد الاجتماعي، والحرص على ارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل للوقاية من الإصابة بالفيروس.

وزيرة الصحة : تسجيل 453 إصابة جديدة بفيروس كورونا و289 حالة تعافٍ

الخميس 06 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة تسجيل ارتفاع جديد على نسبة المتعافين من فيروس كورونا

وأضافت الوزيرة الكيلة في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أنه تم تسجيل 453 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 9 محافظات و 289 حالة تعافٍ جديدة وحالة وفاة واحدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وتابعت أن الإصابات الجديدة سُجلت في محافظات: الخليل 183، نابلس 22، أريحا والأغوار 6، بيت لحم 25، قلقيلية 10، جنين 4، رام الله والبيرة 46، طولكرم 5، محافظة القدس 152، بينها 120 داخل مدينة القدس.

وأشارت إلى أن حالات التعافي جديدة سجلت في محافظة الخليل 242 حالة، ومحافظة قلقيلية 7 حالات، ومحافظة رام الله والبيرة 40 حالة.

وبينت د. الكيلة أن نسبة التعافي ارتفعت إلى 48.3%، في حين بلغت نسبة الإصابات النشطة 51.2%، ونسبة الوفيات 0.5%.

وأوضحت وزيرة الصحة أن 12 مريضاً يعالجون في غرف العناية المكثفة، بينهم مريضان على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأكدت أهمية تقيد المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة والتباعد الاجتماعي، والحرص على ارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل للوقاية من الإصابة بالفيروس.