تعانين من حب الشباب؟!.. إليك أفضل علاج

تعانين من حب الشباب؟!.. إليك أفضل علاج

كنعان- وكالات

يشكل حب الشباب الذي يظهر لدى البالغين حقيقة مزعجة يعاني منها الكثير من الرجال والنساء الذين تخطوا عمر المراهقة منذ فترة بعيدة، وذلك نتيجة أسباب بعيدة، منها الاضطرابات الهرمونية، النظام الغذائي غير المتوازن، والإجهاد.

 

ويظهر حب الشباب بعد مرحلة البلوغ بشكل مفاجئ، إلا أنه من الممكن معالجته والتغلب عليه باستعمال علاجات مناسبة. ومن أفضل العلاجات في هذا المجال حمض الصفصاف المعروف أيضاً باسم "حمض الساليسيليك".

 

ويُستخرج حمض الصفصاف من بعض النباتات، أبرزها قشور شجر الصفصاف ونبتة إكليلية المروج. وهو هرمون نباتي يأخذ شكل كريستالات غير ملونة، ويمكن استعماله بشكله الطبيعي أو تركيبه في المختبر لإضافته على مستحضرات العناية بالبشرة. يُستخدم بشكل أساسي في مجال الصيدلة كمسكن للألم، مخفض لدرجة الحرارة، ومضاد للالتهابات.

 

ويتميز حمض الصفصاف بقدرته على الحد من انتشار حب الشباب. هو معروف بإزالته للطبقات السطحية من البشرة مما يساهم في فتح المسام المسدودة وإزالة الزيوان والخلايا الميتة عن سطح البشرة، كما يحد من الإفرازات الدهنية للبشرة، وهذا يعني أنه يؤثر على جميع الأسباب الرئيسية التي تتسبب بظهور حب الشباب.

 

كما يتمتع هذا الحمض بقدرته على النفاذ إلى طبقات الجلد العميقة، ويجمع بين المفعول المقشر والتأثير المهدئ للجلد والمضاد للالتهابات التي يمكن أن تصيبه، مما يساعد على تعزيز آلية تجدد الخلايا ويُكسب البشرة الفاقدة للحيوية والنضارة مظهراً أكثر تناسقاً وإشراقاً.

 

وقد يترافق تطبيق حمض الصفصاف على البشرة بإحساس بسيط بالوخز في استعمالاته الأولية، غير أن هذا الإحساس سيزول بعد عدة أيام على استعمال العلاج المدعّم بهذا الحمض. وتجدر الإشارة إلى ضرورة حماية البشرة بواقٍ شمسي خلال النهار طوال فترة العلاج بهذا الحمض لتجنب ظهور أي بقع على الجلد.

 

ويجب استعمال هذا الحمض تحت إشراف طبي، فيما ينصح بتجنب استعماله على البشرة الجافة في حالة النساء الحوامل، أو لدى تناول الأدوية المسيلة للدم، إذ له بعض التأثيرات الجانبية في حال الإفراط باستعماله، فقد يتسبب بتهيج البشرة ويزيد من جفافها.

تعانين من حب الشباب؟!.. إليك أفضل علاج

الإثنين 03 / أغسطس / 2020

كنعان- وكالات

يشكل حب الشباب الذي يظهر لدى البالغين حقيقة مزعجة يعاني منها الكثير من الرجال والنساء الذين تخطوا عمر المراهقة منذ فترة بعيدة، وذلك نتيجة أسباب بعيدة، منها الاضطرابات الهرمونية، النظام الغذائي غير المتوازن، والإجهاد.

 

ويظهر حب الشباب بعد مرحلة البلوغ بشكل مفاجئ، إلا أنه من الممكن معالجته والتغلب عليه باستعمال علاجات مناسبة. ومن أفضل العلاجات في هذا المجال حمض الصفصاف المعروف أيضاً باسم "حمض الساليسيليك".

 

ويُستخرج حمض الصفصاف من بعض النباتات، أبرزها قشور شجر الصفصاف ونبتة إكليلية المروج. وهو هرمون نباتي يأخذ شكل كريستالات غير ملونة، ويمكن استعماله بشكله الطبيعي أو تركيبه في المختبر لإضافته على مستحضرات العناية بالبشرة. يُستخدم بشكل أساسي في مجال الصيدلة كمسكن للألم، مخفض لدرجة الحرارة، ومضاد للالتهابات.

 

ويتميز حمض الصفصاف بقدرته على الحد من انتشار حب الشباب. هو معروف بإزالته للطبقات السطحية من البشرة مما يساهم في فتح المسام المسدودة وإزالة الزيوان والخلايا الميتة عن سطح البشرة، كما يحد من الإفرازات الدهنية للبشرة، وهذا يعني أنه يؤثر على جميع الأسباب الرئيسية التي تتسبب بظهور حب الشباب.

 

كما يتمتع هذا الحمض بقدرته على النفاذ إلى طبقات الجلد العميقة، ويجمع بين المفعول المقشر والتأثير المهدئ للجلد والمضاد للالتهابات التي يمكن أن تصيبه، مما يساعد على تعزيز آلية تجدد الخلايا ويُكسب البشرة الفاقدة للحيوية والنضارة مظهراً أكثر تناسقاً وإشراقاً.

 

وقد يترافق تطبيق حمض الصفصاف على البشرة بإحساس بسيط بالوخز في استعمالاته الأولية، غير أن هذا الإحساس سيزول بعد عدة أيام على استعمال العلاج المدعّم بهذا الحمض. وتجدر الإشارة إلى ضرورة حماية البشرة بواقٍ شمسي خلال النهار طوال فترة العلاج بهذا الحمض لتجنب ظهور أي بقع على الجلد.

 

ويجب استعمال هذا الحمض تحت إشراف طبي، فيما ينصح بتجنب استعماله على البشرة الجافة في حالة النساء الحوامل، أو لدى تناول الأدوية المسيلة للدم، إذ له بعض التأثيرات الجانبية في حال الإفراط باستعماله، فقد يتسبب بتهيج البشرة ويزيد من جفافها.