أولمرت : شارون خطط للانسحاب من الضفة المحتلة

أولمرت : شارون خطط للانسحاب من الضفة المحتلة

كنعان - وكالات

كشف رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني الأسبق، ايهود أولمرت، اليوم الخميس، أن ارئيل شارون كان يخطط للانسحاب أحادي الجانب في الضفة الغربية، على غرار انسحابه من قطاع غزة عام 2005.

ووفق صحيفة "يسرائيل هيوم"، إنه وبعد أسبوعين من تنفيذ "خطة الانفصال" عن غزة، أبلغ شارون حينها اولمرت، أنه يفكر ابلاغ وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليسا رايس، نيته "الانفصال" عن الضفة.

وقال أولمرت الذي كان في فترة شارون رئيس القائم بأعمال حكومته: إنّ "شارون لم يحب الفكرة، لكنه لم يمنع أولمرت من طرح الفكرة وعرضها".

وأضاف أنّ شارون ناقش مع مقربين منه إمكانية تنفيذ خطوة الانفصال في حال فشلوا بالذهاب إلى مفاوضات مع الفلسطينيين الى طريق مسدود، ضمن خطة خارطة الطريق.

وذكر مدير مكتب شارون في حينه المحامي "دوف ويزغلس أن "الانفصال من غزة كانت تهدف الى الاندماج مع عملية أخرى، تأتي بعدها، وتعتمد على خطة "خارطة الطريق".

يشار إلى أنّ حكومة الاحتلال الصهيوني أطلقت اسم "خطة فك الارتباط" على انسحابها من أراض قطاع غزة صيف 2005م، وقامت بإخلاء المستوطنات الإسرائيلية ومعسكرات الجيش، واعدات انتشار قواتها على الشريط الفاصل.

أولمرت : شارون خطط للانسحاب من الضفة المحتلة

الخميس 30 / يوليو / 2020

كنعان - وكالات

كشف رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني الأسبق، ايهود أولمرت، اليوم الخميس، أن ارئيل شارون كان يخطط للانسحاب أحادي الجانب في الضفة الغربية، على غرار انسحابه من قطاع غزة عام 2005.

ووفق صحيفة "يسرائيل هيوم"، إنه وبعد أسبوعين من تنفيذ "خطة الانفصال" عن غزة، أبلغ شارون حينها اولمرت، أنه يفكر ابلاغ وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليسا رايس، نيته "الانفصال" عن الضفة.

وقال أولمرت الذي كان في فترة شارون رئيس القائم بأعمال حكومته: إنّ "شارون لم يحب الفكرة، لكنه لم يمنع أولمرت من طرح الفكرة وعرضها".

وأضاف أنّ شارون ناقش مع مقربين منه إمكانية تنفيذ خطوة الانفصال في حال فشلوا بالذهاب إلى مفاوضات مع الفلسطينيين الى طريق مسدود، ضمن خطة خارطة الطريق.

وذكر مدير مكتب شارون في حينه المحامي "دوف ويزغلس أن "الانفصال من غزة كانت تهدف الى الاندماج مع عملية أخرى، تأتي بعدها، وتعتمد على خطة "خارطة الطريق".

يشار إلى أنّ حكومة الاحتلال الصهيوني أطلقت اسم "خطة فك الارتباط" على انسحابها من أراض قطاع غزة صيف 2005م، وقامت بإخلاء المستوطنات الإسرائيلية ومعسكرات الجيش، واعدات انتشار قواتها على الشريط الفاصل.