الحجاج يتوافدون إلى منى لقضاء يوم التروية

الحجاج يتوافدون إلى منى لقضاء يوم التروية

يُصادف اليوم الأربعاء، يوم التروية، وهو يوم الثامن من شهر ذي الحجة.

ويبدأ الحج فعليا في يوم التروية الذي هو من الأيام المباركة التي يضاعف فيها الله الثواب لكل طاعة وعبادة يؤديها المسلم سواء كان حاجًّا أو في بلده.

اختلفت الآراء حول سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم، والراجح أنه سمّي بهذا الاسم؛ لأنّ الحجاج يشربون الماء فيه عند مبيتهم في منى، ويعدونه ليوم عرفة.

فقديماً لم تكن المياه متوافرة في كل الأماكن، فكان على الحجاج أخذ حاجتهم من الماء والارتواء منه وهم في منى قبل ذهابهم إلى عرفات.

ويُعدّ يوم التروية أحد الأيام العشر التي أقسم الله تعالى بها في القرآن الكريم في قوله: "والفجر، وليالٍ عشر"، فهو يومٌ عظيمٌ يبدأ فيه الحج مناسكه فعليا، حيث يحرم المسلم في هذا اليوم وهو في منى.

ويستحب في هذا اليوم الإكثار من ذكر الله، ومن التكبير والتهليل وقراءة القرآن والدعاء وسائر الأعمال الصالحة.

وتقيم المملكة العربية السعودية موسم حج استثنائي ابتداء من اليوم الأربعاء، في ظل تهديد فيروس كورونا الذي دفع السلطات إلى تقليص أعداد الحجاج في المناسك السنوية، والسماح لسكّانها والمقيمين فيها فقط بأدائها، لأوّل مرة في تاريخها الحديث.

وسيشارك نحو 10 آلاف مقيم في المناسك التي ستتواصل على مدى خمسة أيام مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حضروا العام الماضي، بعد عملية اختيار من السلطات عدَّها البعض مبهمة، وشهدت قبول طلبات ورفض أعداد كبيرة أخرى.

الحجاج يتوافدون إلى منى لقضاء يوم التروية

الأربعاء 29 / يوليو / 2020

يُصادف اليوم الأربعاء، يوم التروية، وهو يوم الثامن من شهر ذي الحجة.

ويبدأ الحج فعليا في يوم التروية الذي هو من الأيام المباركة التي يضاعف فيها الله الثواب لكل طاعة وعبادة يؤديها المسلم سواء كان حاجًّا أو في بلده.

اختلفت الآراء حول سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم، والراجح أنه سمّي بهذا الاسم؛ لأنّ الحجاج يشربون الماء فيه عند مبيتهم في منى، ويعدونه ليوم عرفة.

فقديماً لم تكن المياه متوافرة في كل الأماكن، فكان على الحجاج أخذ حاجتهم من الماء والارتواء منه وهم في منى قبل ذهابهم إلى عرفات.

ويُعدّ يوم التروية أحد الأيام العشر التي أقسم الله تعالى بها في القرآن الكريم في قوله: "والفجر، وليالٍ عشر"، فهو يومٌ عظيمٌ يبدأ فيه الحج مناسكه فعليا، حيث يحرم المسلم في هذا اليوم وهو في منى.

ويستحب في هذا اليوم الإكثار من ذكر الله، ومن التكبير والتهليل وقراءة القرآن والدعاء وسائر الأعمال الصالحة.

وتقيم المملكة العربية السعودية موسم حج استثنائي ابتداء من اليوم الأربعاء، في ظل تهديد فيروس كورونا الذي دفع السلطات إلى تقليص أعداد الحجاج في المناسك السنوية، والسماح لسكّانها والمقيمين فيها فقط بأدائها، لأوّل مرة في تاريخها الحديث.

وسيشارك نحو 10 آلاف مقيم في المناسك التي ستتواصل على مدى خمسة أيام مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حضروا العام الماضي، بعد عملية اختيار من السلطات عدَّها البعض مبهمة، وشهدت قبول طلبات ورفض أعداد كبيرة أخرى.