الجهاد الإسلامي تنعى الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد

الجهاد الإسلامي تنعى الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد

كنعان _ غزة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شاعر القضية الفلسطينية والثورة المناضل هارون هاشم رشيد والذي توفي اليوم عن عمر يناهز الـ (93 عاماً) لاجئاً في بلاد الغربة، دون أن يفارقه الحنين للعودة إلى حضن الوطن.

وتقدمت الحركة في بيان صحفي وصل وكالة كنعان الإخبارية نسخة عنه، إلي عائلة وأسرة الفقيد الكبير، ومن زملائه الشعراء والأدباء والكتّاب بأحر التعازي والمواساة، داعين له بالرحمة والمغفرة الواسعة.

وقالت في بيانها، عاش ابن مدينة غزة الباسلة الشاعر والكاتب الكبير هارون هاشم رشيد، آلام اللجوء والغربة مسكوناً بالثورة وآمال العودة التي تحملها الأجيال.

واضافت، أنه ظلّت معاناة النكبة تلاحق ذاكرته فأبدع قلمه الفيّاض بمشاعر المقاومة والثورة في توثيق محطات فاصلة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني.

وختمت الحركة بيانها، سيظل هذه الابداعات الأدبية والشعرية ملهمةً للأجيال في مسيرة شعبنا نحو الحرية والعودة بإذن الله.

الجهاد الإسلامي تنعى الشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد

الإثنين 27 / يوليو / 2020

كنعان _ غزة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شاعر القضية الفلسطينية والثورة المناضل هارون هاشم رشيد والذي توفي اليوم عن عمر يناهز الـ (93 عاماً) لاجئاً في بلاد الغربة، دون أن يفارقه الحنين للعودة إلى حضن الوطن.

وتقدمت الحركة في بيان صحفي وصل وكالة كنعان الإخبارية نسخة عنه، إلي عائلة وأسرة الفقيد الكبير، ومن زملائه الشعراء والأدباء والكتّاب بأحر التعازي والمواساة، داعين له بالرحمة والمغفرة الواسعة.

وقالت في بيانها، عاش ابن مدينة غزة الباسلة الشاعر والكاتب الكبير هارون هاشم رشيد، آلام اللجوء والغربة مسكوناً بالثورة وآمال العودة التي تحملها الأجيال.

واضافت، أنه ظلّت معاناة النكبة تلاحق ذاكرته فأبدع قلمه الفيّاض بمشاعر المقاومة والثورة في توثيق محطات فاصلة في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني.

وختمت الحركة بيانها، سيظل هذه الابداعات الأدبية والشعرية ملهمةً للأجيال في مسيرة شعبنا نحو الحرية والعودة بإذن الله.