رئيس الوزراء الفرنسي : نسعى لتفادي إعادة فرض الحجر الصحي

رئيس الوزراء الفرنسي : نسعى لتفادي إعادة فرض الحجر الصحي

كنعان - وكالات

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، إنه "يجب قبل كل شيء تجنب إعادة فرض حجر عام" في مواجهة فيروس كورونا "، معتبرا أن إجراء من هذا النوع سيكون "كارثيا" على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وصرح كاستكس في مقابلة نشرتها صحيفة "نيس ماتان" على موقعها الالكتروني، أمس السبت، "نعرف الآن إلى ماذا يؤدي ذلك"، معتبرا أن "إجراء كهذا يكسر انتشار الوباء بالتأكيد، لكنه كارثي على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، بما في ذلك على الصحة النفسية لبعض مواطنينا."

وأضاف المسؤول الفرنسي أن "الأولوية هي الآن وتبقى الوقاية"، لكنه نفى أن تكون إعادة فرض الحجر "عبارة محظورة"، ساعيا بذلك إلى طمأنة البلاد بشأن الوباء، وفقا لموقع فرانس 24.

وأكد كاستكس في مقابلته على أنه "حتى إذا عاد عدد الإصابات إلى الارتفاع، فإنها تبقى في معدلات منخفضة بالمقارنة مع الدول المحيطة بنا وعدد الذين يدخلون المستشفيات يبقى في مستوى يمكن التحكم به."

وقال رئيس الوزراء الفرنسي أيضا إنه وفي حال كانت هناك حاجة لإعادة فرض العزل "فقد يجري في أماكن محددة جدا"، مؤكدا "سنتكيف مع ذلك".

وأضاف: "لمكافحة هذا الوباء، هناك أمور بسيطة يجب أن نقوم بها أو لا نقوم بها إلى أن نجد لقاحا" ضد الفيروس.

واتخذت السلطات الفرنسية خطة صحية لمواجهة أي موجة ثانية لوباء كوفيد-19، شملت ثلاثة نقاط أساسية بدءا من الوقاية من انتشار الفيروس عبر احترام مسافة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية وغسل الأيدي بالسائل المعقم.

رئيس الوزراء الفرنسي : نسعى لتفادي إعادة فرض الحجر الصحي

الأحد 26 / يوليو / 2020

كنعان - وكالات

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، إنه "يجب قبل كل شيء تجنب إعادة فرض حجر عام" في مواجهة فيروس كورونا "، معتبرا أن إجراء من هذا النوع سيكون "كارثيا" على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وصرح كاستكس في مقابلة نشرتها صحيفة "نيس ماتان" على موقعها الالكتروني، أمس السبت، "نعرف الآن إلى ماذا يؤدي ذلك"، معتبرا أن "إجراء كهذا يكسر انتشار الوباء بالتأكيد، لكنه كارثي على المستوى الاجتماعي والاقتصادي، بما في ذلك على الصحة النفسية لبعض مواطنينا."

وأضاف المسؤول الفرنسي أن "الأولوية هي الآن وتبقى الوقاية"، لكنه نفى أن تكون إعادة فرض الحجر "عبارة محظورة"، ساعيا بذلك إلى طمأنة البلاد بشأن الوباء، وفقا لموقع فرانس 24.

وأكد كاستكس في مقابلته على أنه "حتى إذا عاد عدد الإصابات إلى الارتفاع، فإنها تبقى في معدلات منخفضة بالمقارنة مع الدول المحيطة بنا وعدد الذين يدخلون المستشفيات يبقى في مستوى يمكن التحكم به."

وقال رئيس الوزراء الفرنسي أيضا إنه وفي حال كانت هناك حاجة لإعادة فرض العزل "فقد يجري في أماكن محددة جدا"، مؤكدا "سنتكيف مع ذلك".

وأضاف: "لمكافحة هذا الوباء، هناك أمور بسيطة يجب أن نقوم بها أو لا نقوم بها إلى أن نجد لقاحا" ضد الفيروس.

واتخذت السلطات الفرنسية خطة صحية لمواجهة أي موجة ثانية لوباء كوفيد-19، شملت ثلاثة نقاط أساسية بدءا من الوقاية من انتشار الفيروس عبر احترام مسافة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية وغسل الأيدي بالسائل المعقم.