القيادي عليان: مشاركة الجرحى في جمعة الوفاء للجرحى تأكيد على أن النصر حليفنا

القيادي عليان: مشاركة الجرحى في جمعة الوفاء للجرحى تأكيد على أن النصر حليفنا

بقلم: حسن لافي

كنعان _ وكالات

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي جميل عليان، أن مشاركة جرحى مسيرة العودة في جمعة الوفاء للجرحى في مخيمات العودة على حدود قطاع غزة، تأكيد على النصر حليفنا حتماً.

وقال عليان خلال مشاركته في جمعة الوفاء للجرحى شرق جباليا شمال قطاع غزة، أننا متأكدون أن هؤلاء الجرحى يسجلون تاريخ فلسطين المجيد النابض، وأننا سننتصر بهم وبالشهداء والأسرى. وأضاف، أن رسالتنا اليوم للعالم كله أن ينظروا إلى هؤلاء الجرحى وإلى المظلومية الفلسطينية التي يحاول أن يتبلد العالم أمامها.

وتابع، أن مشاركة هؤلاء الجرحى في المسيرة السلمية على حدود غزة هي رسالة لشعبنا بأنهم مستمرون في العطاء والإصرار والعزيمة والإرادة وروح الثورة، وأنهم يوصلون رسالة لشعبهم بأننا سننتصر حتماً ومواصلون في الدفاع عن حقوقنا وصولاً إلى القدس ويافا وحيفا وعكا واسدود وكل مدننا وقرانا التي احتلها الصهاينة عام 1948.

يشار إلى أن عشرات الجرحى شاركوا في مسيرة الوفاء للجرحى في مخيمات العودة الخمسة على حدود غزة، ليوصلوا رسالة للعالم أجمع أنهم مصرون على الاستمرار في الانتفاض في وجه الاحتلال الذي يسلب حقوقهم في ديارهم التي هجروا منها عام 1948.

القيادي عليان: مشاركة الجرحى في جمعة الوفاء للجرحى تأكيد على أن النصر حليفنا

الجمعة 22 / يونيو / 2018

كنعان _ وكالات

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي جميل عليان، أن مشاركة جرحى مسيرة العودة في جمعة الوفاء للجرحى في مخيمات العودة على حدود قطاع غزة، تأكيد على النصر حليفنا حتماً.

وقال عليان خلال مشاركته في جمعة الوفاء للجرحى شرق جباليا شمال قطاع غزة، أننا متأكدون أن هؤلاء الجرحى يسجلون تاريخ فلسطين المجيد النابض، وأننا سننتصر بهم وبالشهداء والأسرى. وأضاف، أن رسالتنا اليوم للعالم كله أن ينظروا إلى هؤلاء الجرحى وإلى المظلومية الفلسطينية التي يحاول أن يتبلد العالم أمامها.

وتابع، أن مشاركة هؤلاء الجرحى في المسيرة السلمية على حدود غزة هي رسالة لشعبنا بأنهم مستمرون في العطاء والإصرار والعزيمة والإرادة وروح الثورة، وأنهم يوصلون رسالة لشعبهم بأننا سننتصر حتماً ومواصلون في الدفاع عن حقوقنا وصولاً إلى القدس ويافا وحيفا وعكا واسدود وكل مدننا وقرانا التي احتلها الصهاينة عام 1948.

يشار إلى أن عشرات الجرحى شاركوا في مسيرة الوفاء للجرحى في مخيمات العودة الخمسة على حدود غزة، ليوصلوا رسالة للعالم أجمع أنهم مصرون على الاستمرار في الانتفاض في وجه الاحتلال الذي يسلب حقوقهم في ديارهم التي هجروا منها عام 1948.