تعرف على مصير سفن "كسر الحصار" التي صادرها جيش الإحتلال الإسرائيلي

تعرف على مصير سفن "كسر الحصار" التي صادرها جيش الإحتلال الإسرائيلي

كنعان_القدس المحتلة
قرر "القضاء الإسرائيلي" نقل الأموال التي سيجنيها جيش الإحتلال الإسرائيلي من بيع سفينتين من أسطول كسر الحصار عن قطاع غزة كانتا في طريقهما الى القطاع الى عائلتين "إسرائيليتين" قُتل أبناؤها في عمليات نفذها فلسطينيون وتبنتها حركة حماس.
وقالت مصادر الإحتلال، ان "القضاء الإسرائيلي" اقتنع ان السفينتين في النهاية ستصبحان ملكا لـحركة المقاومة الإسلامية حماس، وعرض جيش الإحتلال السفينتين للبيع بمزاد علني في ميناء أسدود، وقد خرجتا من أوروبا باتجاه غزة.
ويأتي هذا القرار بعد أن قضت محكمة الإحتلال الإسرائيلي المركزية في القدس المحتلة سابقاً بتعويض عائلة "غفيش" "الإسرائيلية" بـ90 مليون دولار من حماس بعد أن تبنت الحركة عملية نفذها أحد مجاهديها في العام 2002 قتل فيها الابن والجد لكن العائلة لم تستطع الحصول على التعويض فطالبت الحكومة والجيش بمصادرة أموال وأملاك تابعة لحماس ونقلها إليهما، لكن ذلك لم يحدث.

تعرف على مصير سفن "كسر الحصار" التي صادرها جيش الإحتلال الإسرائيلي

الأربعاء 05 / سبتمبر / 2018

كنعان_القدس المحتلة
قرر "القضاء الإسرائيلي" نقل الأموال التي سيجنيها جيش الإحتلال الإسرائيلي من بيع سفينتين من أسطول كسر الحصار عن قطاع غزة كانتا في طريقهما الى القطاع الى عائلتين "إسرائيليتين" قُتل أبناؤها في عمليات نفذها فلسطينيون وتبنتها حركة حماس.
وقالت مصادر الإحتلال، ان "القضاء الإسرائيلي" اقتنع ان السفينتين في النهاية ستصبحان ملكا لـحركة المقاومة الإسلامية حماس، وعرض جيش الإحتلال السفينتين للبيع بمزاد علني في ميناء أسدود، وقد خرجتا من أوروبا باتجاه غزة.
ويأتي هذا القرار بعد أن قضت محكمة الإحتلال الإسرائيلي المركزية في القدس المحتلة سابقاً بتعويض عائلة "غفيش" "الإسرائيلية" بـ90 مليون دولار من حماس بعد أن تبنت الحركة عملية نفذها أحد مجاهديها في العام 2002 قتل فيها الابن والجد لكن العائلة لم تستطع الحصول على التعويض فطالبت الحكومة والجيش بمصادرة أموال وأملاك تابعة لحماس ونقلها إليهما، لكن ذلك لم يحدث.