40 إصابة بالرصاص الحي والاختناق في جمعة "مسيراتنا مستمرة"

40 إصابة بالرصاص الحي والاختناق في جمعة "مسيراتنا مستمرة"

كنعان _ غزة

أصيب 40 مواطناً بجراح مختلفة، بالرصاص الحي والاختناق على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص والغاز على المتظاهرين السلميين في الجمعة الـ (23) لمسيرات العودة السلمية.

وأفاد مراسلنا أن آلاف الشبان شاركوا في المسيرة السلمية التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا للعودة وكسر الحصار في مخيمات العودة الخمسة على طول الحدود الشرقية للقطاع من بيت حانون شمالاً وحتى رفح جنوباً، وواجهها جيش الاحتلال بالرصاص والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق.

وأفاد المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة، أن عدد الإصابات حتى مساء اليوم وصل إلى 40 مواطناً  بجراح مختلفة شرق قطاع غزة منها إصابة في الصدر للمسعفة المتطوعة شروق ابو مسامح شرق رفح.

وأضاف، أن المنتفضين وقعوا على وثيقة للتأكيد على تمسكهم بالعودة وعدم التنازل عن هذا الحق في شرق البريج وسط قطاع غزة، فيما قام شبان آخرون بغرس أغصان الزيتون.

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة.

وجددت تمسك شعبنا بحقه الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكدت الهيئة استمرار المسيرات كمسيرات شعبية وسلمية تحمل رسالة شعبنا إلى العالم، لحماية حقنا بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

يشار إلى أن مسيرات العودة انطلقت في 30 آذار مارس الماضي، للتأكيد على حق العودة ورفض صفقة القرن وقرارات الإدارة الأمريكية، واستشهد خلالها 160 فلسطينياً وأصيب أكثر من 14 ألف آخرين، بحسب وزارة الصحة.

40 إصابة بالرصاص الحي والاختناق في جمعة "مسيراتنا مستمرة"

الجمعة 31 / أغسطس / 2018

كنعان _ غزة

أصيب 40 مواطناً بجراح مختلفة، بالرصاص الحي والاختناق على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص والغاز على المتظاهرين السلميين في الجمعة الـ (23) لمسيرات العودة السلمية.

وأفاد مراسلنا أن آلاف الشبان شاركوا في المسيرة السلمية التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا للعودة وكسر الحصار في مخيمات العودة الخمسة على طول الحدود الشرقية للقطاع من بيت حانون شمالاً وحتى رفح جنوباً، وواجهها جيش الاحتلال بالرصاص والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق.

وأفاد المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة، أن عدد الإصابات حتى مساء اليوم وصل إلى 40 مواطناً  بجراح مختلفة شرق قطاع غزة منها إصابة في الصدر للمسعفة المتطوعة شروق ابو مسامح شرق رفح.

وأضاف، أن المنتفضين وقعوا على وثيقة للتأكيد على تمسكهم بالعودة وعدم التنازل عن هذا الحق في شرق البريج وسط قطاع غزة، فيما قام شبان آخرون بغرس أغصان الزيتون.

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة.

وجددت تمسك شعبنا بحقه الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكدت الهيئة استمرار المسيرات كمسيرات شعبية وسلمية تحمل رسالة شعبنا إلى العالم، لحماية حقنا بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

يشار إلى أن مسيرات العودة انطلقت في 30 آذار مارس الماضي، للتأكيد على حق العودة ورفض صفقة القرن وقرارات الإدارة الأمريكية، واستشهد خلالها 160 فلسطينياً وأصيب أكثر من 14 ألف آخرين، بحسب وزارة الصحة.