تركيا تدعو إلى التعاون لتخليص التجارة العالمية من تسلط الدولار

تركيا تدعو إلى التعاون لتخليص التجارة العالمية من تسلط الدولار

كنعان- وكالات

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تفعيل التعاون تجاه الخطط الاستراتيجية التي يجري اتخاذها، والرامية إلى تخليص التجارة العالمية من تسلط الدولار.

جاء ذلك في مقال كتبه أردوغان لصحيفة "Erkin Too " القرغيزية، حول العلاقات بين تركيا وقرغيزيا، وذلك قبل زيارته المزمعة إلى البلد الأخير الجمعة.

وبين أرودوغان ، أنا على ثقة بأن التجارة بالعملات المحلية بين تركيا وقرغيزيا ستعود بالفائدة، كما عادت بالفائدة على تجارتنا مع دول أخرى.

وأضاف أردوغان ، أن مركز ثقل الاقتصاد العالمي يعيش تحولا محوريا كبيرا، مؤكدا أن آسيا الوسطى منطقة تزيد أهميتها مع الزمن، من خلال عدد سكانها البالغ 70 مليون شخص، وفرصها الاستثمارية الواسعة، ومواردها البشرية المدرّبة، وناتجها المحلي الإجمالي السنوي البالغ 350 مليار دولار.

وشدّد أردوغان ، على وجوب مكافحة تهديد تنظيم "غولن"، يدا بيد، بغية ضمان أمن الشعوب.

وأضاف أردوغان ، سنجد مع الأصدقاء والحلفاء الحل لمشكلات النظام العالمي التي تتجاهل القيم الإنسانية.

وأشار إلى أن بلاده تواصل زيادة استثماراتها في الخارج من جهة، وتفتح أبوابها للراغبين في الاستفادة من البيئة المشجعة للاستثمار فيها من جهة ثانية.

وأكد أن علاقات بلاده مع الدول التي تتعاون معها قائمة على مبدأ الربح المتبادل.

وتابع أردوغان ، لدينا العديد من الفرص التي يمكن الاستفادة منها في مجالات واسعة لتحقيق أقصى فائدة مشتركة مع قرغيزستان.

تركيا تدعو إلى التعاون لتخليص التجارة العالمية من تسلط الدولار

الجمعة 31 / أغسطس / 2018

كنعان- وكالات

دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تفعيل التعاون تجاه الخطط الاستراتيجية التي يجري اتخاذها، والرامية إلى تخليص التجارة العالمية من تسلط الدولار.

جاء ذلك في مقال كتبه أردوغان لصحيفة "Erkin Too " القرغيزية، حول العلاقات بين تركيا وقرغيزيا، وذلك قبل زيارته المزمعة إلى البلد الأخير الجمعة.

وبين أرودوغان ، أنا على ثقة بأن التجارة بالعملات المحلية بين تركيا وقرغيزيا ستعود بالفائدة، كما عادت بالفائدة على تجارتنا مع دول أخرى.

وأضاف أردوغان ، أن مركز ثقل الاقتصاد العالمي يعيش تحولا محوريا كبيرا، مؤكدا أن آسيا الوسطى منطقة تزيد أهميتها مع الزمن، من خلال عدد سكانها البالغ 70 مليون شخص، وفرصها الاستثمارية الواسعة، ومواردها البشرية المدرّبة، وناتجها المحلي الإجمالي السنوي البالغ 350 مليار دولار.

وشدّد أردوغان ، على وجوب مكافحة تهديد تنظيم "غولن"، يدا بيد، بغية ضمان أمن الشعوب.

وأضاف أردوغان ، سنجد مع الأصدقاء والحلفاء الحل لمشكلات النظام العالمي التي تتجاهل القيم الإنسانية.

وأشار إلى أن بلاده تواصل زيادة استثماراتها في الخارج من جهة، وتفتح أبوابها للراغبين في الاستفادة من البيئة المشجعة للاستثمار فيها من جهة ثانية.

وأكد أن علاقات بلاده مع الدول التي تتعاون معها قائمة على مبدأ الربح المتبادل.

وتابع أردوغان ، لدينا العديد من الفرص التي يمكن الاستفادة منها في مجالات واسعة لتحقيق أقصى فائدة مشتركة مع قرغيزستان.