دراسة تحذر من تناول الأطعمة الغنية بالفوسفات

دراسة تحذر من تناول الأطعمة الغنية بالفوسفات

يؤدي إلى الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية

توصلت دراسة حديثة، أشرف عليها باحثون سويسريون من جامعة بازل، إلى أن المادة التي تجعل الجبنة قابلة للدهن، وتمنع القهوة من التكتل وتحفظ اللانشون والسلامي ترفع من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ووفقًا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، توصلت الدراسة إلى أن تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالفوسفات الإضافي يؤدي إلى ازدياد المعادن في الأوعية الدموية للشخص.

ومن المعروف أن الفوسفات يوجد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، مثل اللحوم والأسماك والمكسرات والفاصوليا، وعادة ما يستخدم كمواد حافظة، ما يعني أن الكثير من الناس يتجاوزون الحد اليومي الموصى به وهو700 مغم، ويشير بحث سابق إلى أن تراكم الفوسفات في الشرايين يؤدي إلى تضييقها، ما قد يؤدي إلى تجلطات تمنع وصول الدم إلى القلب أو المخ، ما يؤدي إلى الإصابة بأزمات قلبية وسكتات دماغية.

وقال الدكتور ريتو كرابف من جامعة بازل "تقدم نتائجنا تفسيرات مهمة لربط تناول الفوسفات الغذائي مع زيادة معدلات المرض والوفيات القلبية الوعائية بين عامة السكان"، وفي الدراسة حلل الباحثون بيانات 20 شخصًا على مدى 11 أسبوعًا، وأعطى بعض المشاركين مكملات الفوسفات، في حين أن البقية تناولوا قرصًا يمنع امتصاص المعدن وتم إبلاغ جميع المشاركين بالحفاظ على نظامهم الغذائي كما هو.

وأشار الباحثون إلى تغير الآثار بعد شهرين من توقف تناول الفوسفات، وأوضحت النتائج التي نشرت في مجلة الجمعية الأميركية لأمراض الكلى، أن الفوسفات يزيد من ضغط الدم الانقباضي للشخص، والذي يحدث عندما ينقبض القلب، بمعدل 4 ملم زئبقي، كما يرفع الفوسفات ضغط الدم الانبساطي عند الشخص، عندما ترتاح الشرايين بين نبضات القلب، بمقدار 3.2 ملم زئبقي، وأضاف الباحثون أيضًا أن تناول الفوسفات يسبب حصول الشخص على أربع نبضات قلب في الدقيقة.

وتشير معدلات ضربات القلب العالية إلى أن القلب يعمل بجد أكبر لضخ الدم حول الجسم، ما قد يقلل من كمية الدم التي تصل إلى أعضاء الجسم، وبعد شهرين من الدراسة، عادت قراءات ضغط الدم لدى المشاركين إلى وضعها الطبيعي، ما يشير إلى أن تأثيرات الفوسفات قابلة للانعكاس.

وأضاف الدكتور كرابف "هذه الاستنتاجات مهمة للصحة العامة ويجب دراستها بشكل أكبر في دراسات أكبر في مجموعات سكانية مختلفة".

دراسة تحذر من تناول الأطعمة الغنية بالفوسفات

الخميس 30 / أغسطس / 2018

يؤدي إلى الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية

توصلت دراسة حديثة، أشرف عليها باحثون سويسريون من جامعة بازل، إلى أن المادة التي تجعل الجبنة قابلة للدهن، وتمنع القهوة من التكتل وتحفظ اللانشون والسلامي ترفع من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، ووفقًا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، توصلت الدراسة إلى أن تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالفوسفات الإضافي يؤدي إلى ازدياد المعادن في الأوعية الدموية للشخص.

ومن المعروف أن الفوسفات يوجد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، مثل اللحوم والأسماك والمكسرات والفاصوليا، وعادة ما يستخدم كمواد حافظة، ما يعني أن الكثير من الناس يتجاوزون الحد اليومي الموصى به وهو700 مغم، ويشير بحث سابق إلى أن تراكم الفوسفات في الشرايين يؤدي إلى تضييقها، ما قد يؤدي إلى تجلطات تمنع وصول الدم إلى القلب أو المخ، ما يؤدي إلى الإصابة بأزمات قلبية وسكتات دماغية.

وقال الدكتور ريتو كرابف من جامعة بازل "تقدم نتائجنا تفسيرات مهمة لربط تناول الفوسفات الغذائي مع زيادة معدلات المرض والوفيات القلبية الوعائية بين عامة السكان"، وفي الدراسة حلل الباحثون بيانات 20 شخصًا على مدى 11 أسبوعًا، وأعطى بعض المشاركين مكملات الفوسفات، في حين أن البقية تناولوا قرصًا يمنع امتصاص المعدن وتم إبلاغ جميع المشاركين بالحفاظ على نظامهم الغذائي كما هو.

وأشار الباحثون إلى تغير الآثار بعد شهرين من توقف تناول الفوسفات، وأوضحت النتائج التي نشرت في مجلة الجمعية الأميركية لأمراض الكلى، أن الفوسفات يزيد من ضغط الدم الانقباضي للشخص، والذي يحدث عندما ينقبض القلب، بمعدل 4 ملم زئبقي، كما يرفع الفوسفات ضغط الدم الانبساطي عند الشخص، عندما ترتاح الشرايين بين نبضات القلب، بمقدار 3.2 ملم زئبقي، وأضاف الباحثون أيضًا أن تناول الفوسفات يسبب حصول الشخص على أربع نبضات قلب في الدقيقة.

وتشير معدلات ضربات القلب العالية إلى أن القلب يعمل بجد أكبر لضخ الدم حول الجسم، ما قد يقلل من كمية الدم التي تصل إلى أعضاء الجسم، وبعد شهرين من الدراسة، عادت قراءات ضغط الدم لدى المشاركين إلى وضعها الطبيعي، ما يشير إلى أن تأثيرات الفوسفات قابلة للانعكاس.

وأضاف الدكتور كرابف "هذه الاستنتاجات مهمة للصحة العامة ويجب دراستها بشكل أكبر في دراسات أكبر في مجموعات سكانية مختلفة".