دعت لعقد الإطار القيادي المؤقت للمنظمة

الفصائل تطالب بوقف التصريحات التوتيرية والبدء بتنفيذ بنود المصالحة

الفصائل تطالب بوقف التصريحات التوتيرية والبدء بتنفيذ بنود المصالحة

طالبت الفصائل الفلسطينية اليوم الثلاثاء، بوقف التصريحات الاعلامية التوتيرية بشأن المصالحة والتي تحمل في طياتها مزيدا من الشرخ والتباعد الوطني وتضع العراقيل أمام تحقيق المصالحة وتثقل على المخلصين والساعين لاستعادة الوحدة الوطنية.

وقالت الفصائل في بيان مشترك وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: "علينا العمل معا وسويا بما يخدم مشروعنا الوطني وانجاز الوحدة والشراكة الوطنية وانهاء مظاهر الانقسام البغيض".

ودعت الفصائل للبدء بإجراءات تطبيق اتفاقات المصالحة وتعزيز الشراكة الوطنية وصولا لتنفيذ اتفاق القاهرة ٢٠١١ ووضع الاليات الضرورية لذلك مشددين على ضرورة إنجاح جهود الراعي المصري الشقيق لتحقيق الوحدة.

فيما دعت، لعقد اجتماع الجنة التحضيرية للمجلس الوطني للترتيب لعقد مجلس وطني جديد انسجاما مع مخرجات لقاء بيروت يعزز حالة الوحدة الوطنية ويضع استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات المرحلة وكافة المشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة ترامب التصفوية والتي بدأت معالمها في قضيتي القدس وتقليص ملف خدمات الوكالة والعبث بحق العودة للاجئين كما عبر عن ذلك المجرم ترامب.

وأكدت الفصائل أنه حان الاوان لراب الصدع الوطني وتحمل المسئولية الأخلاقي، من جميع الاطراف تجاه قضايا الجماهير وكرامتهم ووقف كل اشكال القهر الذي يتعرض لها ابناء شعبنا بسبب الاحتلال والحصار.

كما دعت الفصائل إلى عقد الإطار القيادي المؤقت للمنظمة كي ننجز الوحدة والشراكة ونتجاوز الانقسام، لنكسر الحصار الظالم على شعنا الفلسطيني في قطاع غزة ونتصدى لكافة المؤامرات التي يتعرض لها ابناء شعبنا الفلسطيني.

الفصائل تطالب بوقف التصريحات التوتيرية والبدء بتنفيذ بنود المصالحة

الثلاثاء 28 / أغسطس / 2018

طالبت الفصائل الفلسطينية اليوم الثلاثاء، بوقف التصريحات الاعلامية التوتيرية بشأن المصالحة والتي تحمل في طياتها مزيدا من الشرخ والتباعد الوطني وتضع العراقيل أمام تحقيق المصالحة وتثقل على المخلصين والساعين لاستعادة الوحدة الوطنية.

وقالت الفصائل في بيان مشترك وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: "علينا العمل معا وسويا بما يخدم مشروعنا الوطني وانجاز الوحدة والشراكة الوطنية وانهاء مظاهر الانقسام البغيض".

ودعت الفصائل للبدء بإجراءات تطبيق اتفاقات المصالحة وتعزيز الشراكة الوطنية وصولا لتنفيذ اتفاق القاهرة ٢٠١١ ووضع الاليات الضرورية لذلك مشددين على ضرورة إنجاح جهود الراعي المصري الشقيق لتحقيق الوحدة.

فيما دعت، لعقد اجتماع الجنة التحضيرية للمجلس الوطني للترتيب لعقد مجلس وطني جديد انسجاما مع مخرجات لقاء بيروت يعزز حالة الوحدة الوطنية ويضع استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات المرحلة وكافة المشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة ترامب التصفوية والتي بدأت معالمها في قضيتي القدس وتقليص ملف خدمات الوكالة والعبث بحق العودة للاجئين كما عبر عن ذلك المجرم ترامب.

وأكدت الفصائل أنه حان الاوان لراب الصدع الوطني وتحمل المسئولية الأخلاقي، من جميع الاطراف تجاه قضايا الجماهير وكرامتهم ووقف كل اشكال القهر الذي يتعرض لها ابناء شعبنا بسبب الاحتلال والحصار.

كما دعت الفصائل إلى عقد الإطار القيادي المؤقت للمنظمة كي ننجز الوحدة والشراكة ونتجاوز الانقسام، لنكسر الحصار الظالم على شعنا الفلسطيني في قطاع غزة ونتصدى لكافة المؤامرات التي يتعرض لها ابناء شعبنا الفلسطيني.