الجهاد تستنكر اعتداء أمن السلطة على ميدان الشهداء

الجهاد تستنكر اعتداء أمن السلطة على ميدان الشهداء

كنعان – وكالات

استنكر قيادي في حركة الجهاد الإسلامي بمدينة جنين، اليوم الثلاثاء، اعتداء أمن السلطة في بلدة عرابة على ميدان الشهداء وإنزال راية الحركة عنه يوم أمس الاثنين، واصفاً هذا العمل بالمؤسف والمخجل.

وبين المسؤول :"إن الاعتداء من قبل افراد مركز شرطة عرابة جنين لهو أمر مخجل ومحزن، حيث تم إنزال راية الجهاد الإسلامي راية الشهداء، راية القادة العظماء(أنور حمران واياد الحردان ووائل عساف وسفيان العارضة)، راية السرايا المظفرة التي تدثر بها آلاف الشهداء والتي حافظت على وحدة الناس ونأت بنفسها ورجالها عن أي صراع هامشي أو احتكاك جانبي وأبقت دوما على وجهة بوصلتها نحو الاحتلال".

وأضاف المسؤول : إننا حقا مستاؤون من هذا التصرف الذي جاء في ظل علاقات متوازنة ونظيفة تسود بلدة عرابه قوامها الاحترام المتبادل بين كل الأطراف والأطياف ونقطة ارتكازها ( الجهاد الإسلامي ) الذي سعى لإيجاد وتعميق تلك العلاقات".

وأكد المسؤول عن استهجانه لهذا التصرف المشين الذي واكب جريمة قتل شنعاء في بلدة يعبد القريبة، مضيفا: كنا نتمنى أن يكون دور الشرطة أطول باعا في حفظ أمن المواطنين وصيانة النسيج الاجتماعي".

الجهاد تستنكر اعتداء أمن السلطة على ميدان الشهداء

الثلاثاء 28 / أغسطس / 2018

كنعان – وكالات

استنكر قيادي في حركة الجهاد الإسلامي بمدينة جنين، اليوم الثلاثاء، اعتداء أمن السلطة في بلدة عرابة على ميدان الشهداء وإنزال راية الحركة عنه يوم أمس الاثنين، واصفاً هذا العمل بالمؤسف والمخجل.

وبين المسؤول :"إن الاعتداء من قبل افراد مركز شرطة عرابة جنين لهو أمر مخجل ومحزن، حيث تم إنزال راية الجهاد الإسلامي راية الشهداء، راية القادة العظماء(أنور حمران واياد الحردان ووائل عساف وسفيان العارضة)، راية السرايا المظفرة التي تدثر بها آلاف الشهداء والتي حافظت على وحدة الناس ونأت بنفسها ورجالها عن أي صراع هامشي أو احتكاك جانبي وأبقت دوما على وجهة بوصلتها نحو الاحتلال".

وأضاف المسؤول : إننا حقا مستاؤون من هذا التصرف الذي جاء في ظل علاقات متوازنة ونظيفة تسود بلدة عرابه قوامها الاحترام المتبادل بين كل الأطراف والأطياف ونقطة ارتكازها ( الجهاد الإسلامي ) الذي سعى لإيجاد وتعميق تلك العلاقات".

وأكد المسؤول عن استهجانه لهذا التصرف المشين الذي واكب جريمة قتل شنعاء في بلدة يعبد القريبة، مضيفا: كنا نتمنى أن يكون دور الشرطة أطول باعا في حفظ أمن المواطنين وصيانة النسيج الاجتماعي".