1.3 مليون طالب سيتوجهون للمدارس الأربعاء بالضفة وغزة

1.3 مليون طالب سيتوجهون للمدارس الأربعاء بالضفة وغزة

أعلن وزير التربية والتعليم صبري صيدم الاثنين، عن إطلاق العام الدراسي "عام التعليم في القدس"، حيث سيتوجه مليون و300 ألف طالب وطالبة إلى مدارسهم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال صيدم خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، إن عدد الطلاب في المدارس الحكومية بلغ 830 ألف طالب والبقية موزعين على مدارس وكالة الغوث "أونروا" والمدارس الخاصة.

وأعلن صيدم عن توجه 68 ألف معلم وإداري صباح اليوم إلى مدارسهم في جميع المحافظات.

وبين أن عدد المدارس بلغ 3030 مدرسة، منها 2212 حكومية، بواقع 1811 في الضفة و401 في قطاع غزة.

وكشف الوزير عن إنشاء 33 مدرسة جديدة منها 25 في الضفة و8 في غزة.

وأضاف أن عدد المدارس الخاصة بلغ 451 مدرسة منها 389 في الضفة، بينما بلغ عدد مدارس الوكالة 377 مدرسة.

وبين أن رياض الأطفال بلغ عددها 1945 روضة، منها 204 روضة حكومية.

وأشار إلى أن الخطر لا يزال يتهدد العام الدراسي في مدارس الأونروا رغم إعلان وكالة الغوث عن بدء العام الدراسي فيها، وأنه لا ضمانات لإمكانية الاستمرار فيها.

وبحسب صيدم فإن أبرز التحديات التي تواجه العملية التعليمية هو الاحتلال وشد الخناق على الوزارة، من خلال التحريض على المنهاج والمدارس، ومحاولة إغلاق المدارس العربية في القدس وقطع الدعم الدولي عن التعليم.

وأعلن أن العام الدراسي سيبدأ الأربعاء المقبل على أن ينتهي في 30 مايو من العام القادم.

1.3 مليون طالب سيتوجهون للمدارس الأربعاء بالضفة وغزة

الإثنين 27 / أغسطس / 2018

أعلن وزير التربية والتعليم صبري صيدم الاثنين، عن إطلاق العام الدراسي "عام التعليم في القدس"، حيث سيتوجه مليون و300 ألف طالب وطالبة إلى مدارسهم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال صيدم خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الوزارة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، إن عدد الطلاب في المدارس الحكومية بلغ 830 ألف طالب والبقية موزعين على مدارس وكالة الغوث "أونروا" والمدارس الخاصة.

وأعلن صيدم عن توجه 68 ألف معلم وإداري صباح اليوم إلى مدارسهم في جميع المحافظات.

وبين أن عدد المدارس بلغ 3030 مدرسة، منها 2212 حكومية، بواقع 1811 في الضفة و401 في قطاع غزة.

وكشف الوزير عن إنشاء 33 مدرسة جديدة منها 25 في الضفة و8 في غزة.

وأضاف أن عدد المدارس الخاصة بلغ 451 مدرسة منها 389 في الضفة، بينما بلغ عدد مدارس الوكالة 377 مدرسة.

وبين أن رياض الأطفال بلغ عددها 1945 روضة، منها 204 روضة حكومية.

وأشار إلى أن الخطر لا يزال يتهدد العام الدراسي في مدارس الأونروا رغم إعلان وكالة الغوث عن بدء العام الدراسي فيها، وأنه لا ضمانات لإمكانية الاستمرار فيها.

وبحسب صيدم فإن أبرز التحديات التي تواجه العملية التعليمية هو الاحتلال وشد الخناق على الوزارة، من خلال التحريض على المنهاج والمدارس، ومحاولة إغلاق المدارس العربية في القدس وقطع الدعم الدولي عن التعليم.

وأعلن أن العام الدراسي سيبدأ الأربعاء المقبل على أن ينتهي في 30 مايو من العام القادم.