بعد ليلة عاصفة ماطرة في منى

أكثر من مليوني حاج يصعدون على جبل عرفات لأداء ركن الحج الأعظم

أكثر من مليوني حاج يصعدون على جبل عرفات لأداء ركن الحج الأعظم

كنعان – وكالات

يتوجه حجاج بيت الله الحرام، اليوم الاثنين للوقوف على جبل عرفات، لأداء الركن الأعظم من الحج، بعد يوم التروية في منى، حيث يقدر عددهم بنحو مليوني حاج من مختلف انحاء العالم.

وبدأ ضيوف الرحمن التوافد على عرفات في الوقت الذي أعدت فيه قيادة أمن الحج خطة متكاملة لتسهيل عملية التصعيد.

وسيجمع الحجاج بين صلاتي الظهر والعصر في عرفات، ويقضون معظم الوقت في التكبير والدعاء، ثم ينفرون مع غروب الشمس إلى مزدلفة، ويصلون هناك المغرب والعشاء جمع تأخير، ثم يبيتون فيها ويجمعون الحصى لاستخدامها في رمي جمرة العقبة الكبرى غدا في صبيحة أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بعد ظهر الأحد إن "الآلاف من رجال الأمن بمختلف قطاعاتهم" رافقوا الحجاج إلى مشعر منى، مؤكدة أن رحلتهم من مكة المكرمة إلى منى تميزت باليسر رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة.

وقال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة إن السلطات جهزت أكثر من ثلاثين ألف ممارس صحي يعملون في 25 مستشفى لمواجهة الحالات الطارئة، مضيفا أن الأوضاع كلها تحت السيطرة وأنه لم يتم رصد أي مؤشرات لأي أمراض أو أوبئة.

وبدوره، أكد أمير مكة المكرمة خالد الفيصل في مؤتمر صحفي وصول 1.98 مليون حاج إلى مكة لأداء مناسك حج هذا العام، مضيفا أن العالم الإسلامي يجتمع برموزه في الحج ليوجه للعالم أجمع رسالة "الإسلام دين السلام".

وتتضافر جهود مختلف الجهات المعنية بأعمال الحج لهذا العام وسط منظومة من الخدمات الأمنية والصحية والتنظيمية بما يسهم في انسيابية حركة جموع الحجيج وسلامة استقرارهم.

وهيأت وزارة الصحة السعودية أربعة مستشفيات موزعة في أرجاء المشعر بسعة 600 سرير هي: مستشفى جبل الرحمة ومستشفى عرفات العام ومستشفى نمرة ومستشفى شرق عرفات، إلى جانب 46 مركزاً صحياً جهزت بكامل مستلزماتها يباشرها فرق طبية بمختلف التخصصات.

وكانت رياحاً قوية هبت على المسجد الحرام وأزاحت جزءا من ستار الكعبة المشرفة في مشهد نادر، كما أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة أن مناطق مكة المكرمة وعرفات ومزدلفة ومنى تعرضت لهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة.

وقد أعلن سماحة للشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية، رئيس بعثة الحج الفلسطينية أن البعثة تتابع الأحوال الجوية في جبل عرفات، وبناء على هذه التطورات أرجأت البعثة تصعيد حجاج فلسطين حتى استقرار الأحوال الجوية لضمان سلامة وأمن الحجاج.

وأكد، أن بعثة الحج الفلسطينية على تواصل لحظي مع الجهات السعودية ذات العلاقة.

وطالب ادعيس جميع الحجاج بالالتزام في فنادقهم حتى إعلامهم بالمستجدات، موضحاً بأنه سيتم إعلامهم بمواعيد التصعيد الجديدة لجبل عرفات.

 

أكثر من مليوني حاج يصعدون على جبل عرفات لأداء ركن الحج الأعظم

الإثنين 20 / أغسطس / 2018

كنعان – وكالات

يتوجه حجاج بيت الله الحرام، اليوم الاثنين للوقوف على جبل عرفات، لأداء الركن الأعظم من الحج، بعد يوم التروية في منى، حيث يقدر عددهم بنحو مليوني حاج من مختلف انحاء العالم.

وبدأ ضيوف الرحمن التوافد على عرفات في الوقت الذي أعدت فيه قيادة أمن الحج خطة متكاملة لتسهيل عملية التصعيد.

وسيجمع الحجاج بين صلاتي الظهر والعصر في عرفات، ويقضون معظم الوقت في التكبير والدعاء، ثم ينفرون مع غروب الشمس إلى مزدلفة، ويصلون هناك المغرب والعشاء جمع تأخير، ثم يبيتون فيها ويجمعون الحصى لاستخدامها في رمي جمرة العقبة الكبرى غدا في صبيحة أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بعد ظهر الأحد إن "الآلاف من رجال الأمن بمختلف قطاعاتهم" رافقوا الحجاج إلى مشعر منى، مؤكدة أن رحلتهم من مكة المكرمة إلى منى تميزت باليسر رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة.

وقال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة إن السلطات جهزت أكثر من ثلاثين ألف ممارس صحي يعملون في 25 مستشفى لمواجهة الحالات الطارئة، مضيفا أن الأوضاع كلها تحت السيطرة وأنه لم يتم رصد أي مؤشرات لأي أمراض أو أوبئة.

وبدوره، أكد أمير مكة المكرمة خالد الفيصل في مؤتمر صحفي وصول 1.98 مليون حاج إلى مكة لأداء مناسك حج هذا العام، مضيفا أن العالم الإسلامي يجتمع برموزه في الحج ليوجه للعالم أجمع رسالة "الإسلام دين السلام".

وتتضافر جهود مختلف الجهات المعنية بأعمال الحج لهذا العام وسط منظومة من الخدمات الأمنية والصحية والتنظيمية بما يسهم في انسيابية حركة جموع الحجيج وسلامة استقرارهم.

وهيأت وزارة الصحة السعودية أربعة مستشفيات موزعة في أرجاء المشعر بسعة 600 سرير هي: مستشفى جبل الرحمة ومستشفى عرفات العام ومستشفى نمرة ومستشفى شرق عرفات، إلى جانب 46 مركزاً صحياً جهزت بكامل مستلزماتها يباشرها فرق طبية بمختلف التخصصات.

وكانت رياحاً قوية هبت على المسجد الحرام وأزاحت جزءا من ستار الكعبة المشرفة في مشهد نادر، كما أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة أن مناطق مكة المكرمة وعرفات ومزدلفة ومنى تعرضت لهطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة.

وقد أعلن سماحة للشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية، رئيس بعثة الحج الفلسطينية أن البعثة تتابع الأحوال الجوية في جبل عرفات، وبناء على هذه التطورات أرجأت البعثة تصعيد حجاج فلسطين حتى استقرار الأحوال الجوية لضمان سلامة وأمن الحجاج.

وأكد، أن بعثة الحج الفلسطينية على تواصل لحظي مع الجهات السعودية ذات العلاقة.

وطالب ادعيس جميع الحجاج بالالتزام في فنادقهم حتى إعلامهم بالمستجدات، موضحاً بأنه سيتم إعلامهم بمواعيد التصعيد الجديدة لجبل عرفات.