إدانة اعتقال رجل أعمال على معبر "إيرز"

إدانة اعتقال رجل أعمال على معبر "إيرز"

كنعان - غزة

استنكرت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين بقطاع غزة، اليوم الأربعاء، اعتقال قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عضو مجلس إدارتها السابق رجل الأعمال بسام أبو شريعة أثناء سفره على معبر "إيرز" شمال القطاع.

وندد علي الحايك رئيس الجمعية في تصريح صحفي، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، بسياسة الاحتلال التعسفية لاعتقال التجار ورجال الأعمال، رغم الظروف الاقتصادية المأساوية التي يعيشها سكان قطاع غزة والخسائر الفادحة التي تكبدوها بفعل إغلاق المعابر، ووقف حركة الصادرات والواردات، مشيراً إلى أنها تهدف لخنق الاقتصاد الفلسطيني، وإحكام سياسة الحصار والإغلاق "الإسرائيلي" على قطاع غزة.

وقال: إنّ "اعتقال الاحتلال لكبار رجال الأعمال ومنعهم من السفر، هو استمرار لسياسة تشديد حصار غزة وتدمير ما تبقى من اقتصادها، لافتاً إلى أن الاحتلال يمارس بشكل متعمد إجراءات مذلة بحق التجار ورجال الأعمال المسموح لهم بالتنقل عبر معبر "إيرز"، سواء بالتفتيش التعسفي أو الاعتقال تحت ذرائع أمنية كاذبة، دون وجود أية تهم حقيقية، بهدف ثنيهم عن القيام بأي صفقات تجارية.

ودعا الحايك المؤسسات الدولية والحقوقية والسلطة الفلسطينية لضرورة التدخل السريع للإفراج عن رجال الأعمال والتجار المعتقلين، والضغط على الجانب "الإسرائيلي" لوقف تلك السياسات التي من شأنها زيادة معاناة غزة.

إدانة اعتقال رجل أعمال على معبر "إيرز"

الأربعاء 15 / أغسطس / 2018

كنعان - غزة

استنكرت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين بقطاع غزة، اليوم الأربعاء، اعتقال قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عضو مجلس إدارتها السابق رجل الأعمال بسام أبو شريعة أثناء سفره على معبر "إيرز" شمال القطاع.

وندد علي الحايك رئيس الجمعية في تصريح صحفي، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، بسياسة الاحتلال التعسفية لاعتقال التجار ورجال الأعمال، رغم الظروف الاقتصادية المأساوية التي يعيشها سكان قطاع غزة والخسائر الفادحة التي تكبدوها بفعل إغلاق المعابر، ووقف حركة الصادرات والواردات، مشيراً إلى أنها تهدف لخنق الاقتصاد الفلسطيني، وإحكام سياسة الحصار والإغلاق "الإسرائيلي" على قطاع غزة.

وقال: إنّ "اعتقال الاحتلال لكبار رجال الأعمال ومنعهم من السفر، هو استمرار لسياسة تشديد حصار غزة وتدمير ما تبقى من اقتصادها، لافتاً إلى أن الاحتلال يمارس بشكل متعمد إجراءات مذلة بحق التجار ورجال الأعمال المسموح لهم بالتنقل عبر معبر "إيرز"، سواء بالتفتيش التعسفي أو الاعتقال تحت ذرائع أمنية كاذبة، دون وجود أية تهم حقيقية، بهدف ثنيهم عن القيام بأي صفقات تجارية.

ودعا الحايك المؤسسات الدولية والحقوقية والسلطة الفلسطينية لضرورة التدخل السريع للإفراج عن رجال الأعمال والتجار المعتقلين، والضغط على الجانب "الإسرائيلي" لوقف تلك السياسات التي من شأنها زيادة معاناة غزة.