الصحة: الاحتلال تعمد استهداف الطواقم الطبية والمتظاهرين أمس بأماكن قاتلة

الصحة: الاحتلال تعمد استهداف الطواقم الطبية والمتظاهرين أمس بأماكن قاتلة

كنعان - غزة

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية صباح اليوم السبت أن الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف الطواقم الطبية والمتظاهرين السلميين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة أمس بأماكن حساسة وقاتلة.

وأكدت الصحة في بيان لها تسلمت "صفا" نسخة عنه السبت على أن طبيعة ونوعية الاصابات التي وصلت للمستشفيات في الجمعة الـ 20 لمسيرات العودة تدلل على تعمد قوات الاحتلال الاستهداف المباشر للمواطنين في الأماكن القاتلة والحساسة من الجسم باستخدام الأعيرة النارية المتنوعة.

وأضافت "هذا التعمد الإسرائيلي رفع عدد الشهداء إلى 3 شهداء وإصابة 307 مواطن منهم 28 طفلًا 5 منهم بحالة الخطر".

وقالت الصحة "إن قوات الاحتلال ركزت على استهداف الطواقم الطبية رغم وضوح شاراتها الطبية المعرفة دوليًا، فأقدمت على قنص الشهيد المسعف المتطوع عبد الله القططي برصاصة قاتلة جهة القلب أثناء تأدية عمله الانساني مع فريقه التطوعي في إسعاف المصابين شرق رفح".

وأشارت إلى إصابة 5 مسعفين آخرين بجراح مختلفة وإطلاق النار صوب سيارات الأسعاف وتعرض حياة طواقمها الطبية للخطر المباشر.

وأكدت الصحة أن استهداف الطواقم الطبية والصحفيين يستدعي من المجتمع الدولي ومؤسساته الانسانية والحقوقية العمل الفوري على وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، وفقاً للقانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الرابعة.

واستشهد 167 فلسطينيًا من بينهم 3 مسعفين وأصيب نحو 18 ألفًا بجراح مختلة واختناقًا بالغاز من بينهم 370 مسعفًا، وتضررت نحو 70 سيارة إسعاف جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي.

الصحة: الاحتلال تعمد استهداف الطواقم الطبية والمتظاهرين أمس بأماكن قاتلة

السبت 11 / أغسطس / 2018

كنعان - غزة

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية صباح اليوم السبت أن الاحتلال الإسرائيلي تعمد استهداف الطواقم الطبية والمتظاهرين السلميين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة أمس بأماكن حساسة وقاتلة.

وأكدت الصحة في بيان لها تسلمت "صفا" نسخة عنه السبت على أن طبيعة ونوعية الاصابات التي وصلت للمستشفيات في الجمعة الـ 20 لمسيرات العودة تدلل على تعمد قوات الاحتلال الاستهداف المباشر للمواطنين في الأماكن القاتلة والحساسة من الجسم باستخدام الأعيرة النارية المتنوعة.

وأضافت "هذا التعمد الإسرائيلي رفع عدد الشهداء إلى 3 شهداء وإصابة 307 مواطن منهم 28 طفلًا 5 منهم بحالة الخطر".

وقالت الصحة "إن قوات الاحتلال ركزت على استهداف الطواقم الطبية رغم وضوح شاراتها الطبية المعرفة دوليًا، فأقدمت على قنص الشهيد المسعف المتطوع عبد الله القططي برصاصة قاتلة جهة القلب أثناء تأدية عمله الانساني مع فريقه التطوعي في إسعاف المصابين شرق رفح".

وأشارت إلى إصابة 5 مسعفين آخرين بجراح مختلفة وإطلاق النار صوب سيارات الأسعاف وتعرض حياة طواقمها الطبية للخطر المباشر.

وأكدت الصحة أن استهداف الطواقم الطبية والصحفيين يستدعي من المجتمع الدولي ومؤسساته الانسانية والحقوقية العمل الفوري على وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، وفقاً للقانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الرابعة.

واستشهد 167 فلسطينيًا من بينهم 3 مسعفين وأصيب نحو 18 ألفًا بجراح مختلة واختناقًا بالغاز من بينهم 370 مسعفًا، وتضررت نحو 70 سيارة إسعاف جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي.