شهيدان وعشرات الاصابات ..

أبرز أحداث جمعة "الحرية والحياة لغزة"

أبرز أحداث جمعة "الحرية والحياة لغزة"

خاص - كنعان

استشهد مواطنان - أحدهما مسعف- وأصيب العشرات جراء قمع قوات الاحتلال المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرة العودة شرق قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد المسعف المتطوع "عبد الله  القططي" "22 عامًا" والمواطن "علي العالول" "55 عامًا" برصاص الاحتلال شرق مدينة رفح.

إجرام الاحتلال الذي أوقع أكثر من "307" اصابات بينهم حالات خطرة, لم يستثنِ الصحفيون؛ إذا أوقع 3 اصابات في صفوفهم بالإضافة إلى 5 مسعفين, في مخالفة واضحة للقوانين والأعراف الدولية التي تكفل حمايتهم والمسعفين, أثناء تأديتهم واجبهم الإنساني.

شبكة مراسلينا, أفادت بأن آلاف المواطنين توجهوا لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة "العشرين" التي حملت شعار "الحرية والحياة لغزة", موضحة أن قوات الاحتلال صعدت من جرائمها بحق المتظاهرين, وذلك عبر إطلاق الرصاص والقنابل من قبل الجنود والدبابات المدفعية والطائرات المسيرة.

الشبان وكعادتهم ردوا بالوسائل السلمية المستخدمة منذ انطلاق مسيرة العودة والمتمثلة بإشعال الإطارات المطاطية وإطلاق الطائرات والبالونات الحارقة تجاه مستوطنات ما تسمى "غلاف غزة", والتي أدت لاندلاع ستة حرائق, وفق ما أعلنته وسائل الإعلام العبرية.

في ذات السياق .. دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار جماهير شعبنا للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة التي تحمل شعار "ثوار من أجل القدس والأقصى".

وطالبت الهيئة محاكمة الاحتلال على جرائمه بحق المدنيين, خاصة بحق عائلة أبو خماش، مؤكدة أنها جريمة حرب.

تصريحات فصائل المقاومة

شدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "أحمد المدلل" على عدم القبول بأوهام وسراب الحياة الكريمة التي يسوقها الأمريكان والمبعوث الأممي لعملية التسوية في الشرق الأوسط "نيكولاي ميلادينوف" مقابل وقف مسيرات العودة.

وأكد القيادي "المدلل" أن سلاح المقاومة لا يمكن أن يغمد، داعيًا في كلمة له خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق غزة، العالم بألا يكيل بمكيالين ويعمل على نصرة الشعب الفلسطيني الذي خرج بهذه الجماهير ليقول : "لا تراجع عن مسيرة العودة الكبرى حتى نحرر أرضنا ونستعيد مقدساتنا ونحقق حريتنا وكرامتنا".

من جهته, قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس "خليل الحية" إن الشعب الفلسطيني بصموده وتضحياته ورده على عدوان الاحتلال قادر على فرض معادلات الحياة والحرية.

وأكد "الحية" جاءت تصريحات له, أن شعبنا مصمم على المضي نحو إنهاء الاحتلال وإنهاء حصار غزة, مهما كلفه ذلك من تضحية.

أبرز أحداث جمعة "الحرية والحياة لغزة"

الجمعة 10 / أغسطس / 2018

خاص - كنعان

استشهد مواطنان - أحدهما مسعف- وأصيب العشرات جراء قمع قوات الاحتلال المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرة العودة شرق قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد المسعف المتطوع "عبد الله  القططي" "22 عامًا" والمواطن "علي العالول" "55 عامًا" برصاص الاحتلال شرق مدينة رفح.

إجرام الاحتلال الذي أوقع أكثر من "307" اصابات بينهم حالات خطرة, لم يستثنِ الصحفيون؛ إذا أوقع 3 اصابات في صفوفهم بالإضافة إلى 5 مسعفين, في مخالفة واضحة للقوانين والأعراف الدولية التي تكفل حمايتهم والمسعفين, أثناء تأديتهم واجبهم الإنساني.

شبكة مراسلينا, أفادت بأن آلاف المواطنين توجهوا لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة "العشرين" التي حملت شعار "الحرية والحياة لغزة", موضحة أن قوات الاحتلال صعدت من جرائمها بحق المتظاهرين, وذلك عبر إطلاق الرصاص والقنابل من قبل الجنود والدبابات المدفعية والطائرات المسيرة.

الشبان وكعادتهم ردوا بالوسائل السلمية المستخدمة منذ انطلاق مسيرة العودة والمتمثلة بإشعال الإطارات المطاطية وإطلاق الطائرات والبالونات الحارقة تجاه مستوطنات ما تسمى "غلاف غزة", والتي أدت لاندلاع ستة حرائق, وفق ما أعلنته وسائل الإعلام العبرية.

في ذات السياق .. دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار جماهير شعبنا للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة التي تحمل شعار "ثوار من أجل القدس والأقصى".

وطالبت الهيئة محاكمة الاحتلال على جرائمه بحق المدنيين, خاصة بحق عائلة أبو خماش، مؤكدة أنها جريمة حرب.

تصريحات فصائل المقاومة

شدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "أحمد المدلل" على عدم القبول بأوهام وسراب الحياة الكريمة التي يسوقها الأمريكان والمبعوث الأممي لعملية التسوية في الشرق الأوسط "نيكولاي ميلادينوف" مقابل وقف مسيرات العودة.

وأكد القيادي "المدلل" أن سلاح المقاومة لا يمكن أن يغمد، داعيًا في كلمة له خلال مشاركته في مسيرة العودة شرق غزة، العالم بألا يكيل بمكيالين ويعمل على نصرة الشعب الفلسطيني الذي خرج بهذه الجماهير ليقول : "لا تراجع عن مسيرة العودة الكبرى حتى نحرر أرضنا ونستعيد مقدساتنا ونحقق حريتنا وكرامتنا".

من جهته, قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس "خليل الحية" إن الشعب الفلسطيني بصموده وتضحياته ورده على عدوان الاحتلال قادر على فرض معادلات الحياة والحرية.

وأكد "الحية" جاءت تصريحات له, أن شعبنا مصمم على المضي نحو إنهاء الاحتلال وإنهاء حصار غزة, مهما كلفه ذلك من تضحية.