أصدرا التعليمات للجيش ..

نتنياهو وليبرمان ينهيان جلسة تقدير موقف للوضع الأمني مع غزة

نتنياهو وليبرمان ينهيان جلسة تقدير موقف للوضع الأمني مع غزة

كنعان_وكالات

أكدت مصادر عبرية مساء اليوم الخميس ، انتهاء جلسة تقدير موقف للوضع الأمني مع غزة بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان.

وبينت صحيفة "يسرائيل هيوم" إلى أن "الكابينت" الإسرائيلي، سيلتئم مساء اليوم الخميس في مجمع وزارة الحرب "الكرياه" لبحث التطورات الجارية في غزة.

وذكرت القناة 14 العبرية، أن نتنياهو، بدأ جلسة طارئة مع ليبرمان، ورئيس أركان الجيش ورئيس الشاباك في مقر "الكرياه" قبيل اجتماع الكابينت.

وأوضحت القناة ذاتها ، أن نتنياهو وليبرمان أصدرا تعليمات للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لأي تطور.

وأفادت مصادر عبرية ، بأن حكومة نتنياهو أبلغت القاهرة بأنه "في حال عدم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار حتى موعد اجتماع الكابينت فإنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد قطاع غزة".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن اتصالات تجريها كل من مصر وقطر والأمم المتحدة مع كل من إسرائيل وحركة حماس في محاولة لتجنب مواجهة عسكرية جديدة.

وكانت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، قد أعلنت ظهر اليوم الخميس ان جولة التصعيد الحالية انتهت وان استمرار الهدوء في غزة مرتبط بسلوك الاحتلال الاسرائيلي.

نتنياهو وليبرمان ينهيان جلسة تقدير موقف للوضع الأمني مع غزة

الخميس 09 / أغسطس / 2018

كنعان_وكالات

أكدت مصادر عبرية مساء اليوم الخميس ، انتهاء جلسة تقدير موقف للوضع الأمني مع غزة بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان.

وبينت صحيفة "يسرائيل هيوم" إلى أن "الكابينت" الإسرائيلي، سيلتئم مساء اليوم الخميس في مجمع وزارة الحرب "الكرياه" لبحث التطورات الجارية في غزة.

وذكرت القناة 14 العبرية، أن نتنياهو، بدأ جلسة طارئة مع ليبرمان، ورئيس أركان الجيش ورئيس الشاباك في مقر "الكرياه" قبيل اجتماع الكابينت.

وأوضحت القناة ذاتها ، أن نتنياهو وليبرمان أصدرا تعليمات للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لأي تطور.

وأفادت مصادر عبرية ، بأن حكومة نتنياهو أبلغت القاهرة بأنه "في حال عدم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار حتى موعد اجتماع الكابينت فإنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد قطاع غزة".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن اتصالات تجريها كل من مصر وقطر والأمم المتحدة مع كل من إسرائيل وحركة حماس في محاولة لتجنب مواجهة عسكرية جديدة.

وكانت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، قد أعلنت ظهر اليوم الخميس ان جولة التصعيد الحالية انتهت وان استمرار الهدوء في غزة مرتبط بسلوك الاحتلال الاسرائيلي.