"النحّال" يحال للتقاعد بعد احتجاجه على تدخل الهباش بحج أهالي الشهداء

"النحّال" يحال للتقاعد بعد احتجاجه على تدخل الهباش بحج أهالي الشهداء

كنعان - وكالات

كشف مدير مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في غزة محمد النحال يوم الثلاثاء، عن إحالته للتقاعد على خلفية احتجاجه على إدارة ملف مكرمة حج أهالي الشهداء في قطاع غزة.

وقال النحّال- عضو المجلس الثوري لحركة فتح- في تصريحات صحفية : "تم إحالتي إلى التقاعد يوم الخميس الماضي بعد احتجاجي على إدارة الملف (مكرمة حج أهالي الشهداء) وبعض التدخلات".

وردًا على سؤال : إن كانت التدخلات من مستشار الرئيس قاضي القضاة محمود الهباش، كما ذكر أهالي الشهداء، قال النحّال: "نعم".

وأكد النحّال استمراره في عمله حتى إنجاح موسم حج أهالي الشهداء هذا العام، مضيفًا أن "الاتصال بين السعوديين والمؤسسة يتم من خلالي، ولن أسمح أن ينعكس ذلك على أهالي الشهداء والمكرمة".

لكن مدير المؤسسة المُحال إلى التقاعد أكد أنه "ملتزم بالقرار، ولن يكون لي تواجد واستمرار بعد انتهاء موسم حج أهالي الشهداء".

وأوضح أن لجنة شُكّلت من العاملين في المؤسسة لإدارتها خلال المرحلة المقبلة.

ومؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى تابعة لمنظمة التحرير، وترأسها انتصار الوزير (أم جهاد).

تلاعب بالأسماء

أما المتحدث باسم لجنة أهالي الشهداء بغزة علاء البراوي، فأوضح أن مستشار الرئيس الهبّاش استبدل 104 أسماء من مكرمة حج أهالي الشهداء في القطاع بآخرين بعضهم ليس من أهالي الشهداء، وبعضهم لم يحن دوره بعده.

وأشار البراوي في تصريحات صحفية  إلى أن أهالي الشهداء سيغلقون مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء ظهر اليوم احتجاجًا على التلاعب في الأسماء.

ولفت لوجود حالة من السخط الشديد بين أهالي الشهداء، ولاسيما الذين استُبدلت أسماؤهم، مشيرًا إلى أنهم سيعتصمون أمام مقر المؤسسة بغزة.

وتُقدّم المملكة العربية السعودية كل عام مكرمة حج لألف من ذوي الشهداء، وتقسّم بالمناصفة بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، ويتم اختيار أهالي الشهداء للحج بناء على تاريخ استشهاد أبنائهم.

"النحّال" يحال للتقاعد بعد احتجاجه على تدخل الهباش بحج أهالي الشهداء

الثلاثاء 07 / أغسطس / 2018

كنعان - وكالات

كشف مدير مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في غزة محمد النحال يوم الثلاثاء، عن إحالته للتقاعد على خلفية احتجاجه على إدارة ملف مكرمة حج أهالي الشهداء في قطاع غزة.

وقال النحّال- عضو المجلس الثوري لحركة فتح- في تصريحات صحفية : "تم إحالتي إلى التقاعد يوم الخميس الماضي بعد احتجاجي على إدارة الملف (مكرمة حج أهالي الشهداء) وبعض التدخلات".

وردًا على سؤال : إن كانت التدخلات من مستشار الرئيس قاضي القضاة محمود الهباش، كما ذكر أهالي الشهداء، قال النحّال: "نعم".

وأكد النحّال استمراره في عمله حتى إنجاح موسم حج أهالي الشهداء هذا العام، مضيفًا أن "الاتصال بين السعوديين والمؤسسة يتم من خلالي، ولن أسمح أن ينعكس ذلك على أهالي الشهداء والمكرمة".

لكن مدير المؤسسة المُحال إلى التقاعد أكد أنه "ملتزم بالقرار، ولن يكون لي تواجد واستمرار بعد انتهاء موسم حج أهالي الشهداء".

وأوضح أن لجنة شُكّلت من العاملين في المؤسسة لإدارتها خلال المرحلة المقبلة.

ومؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى تابعة لمنظمة التحرير، وترأسها انتصار الوزير (أم جهاد).

تلاعب بالأسماء

أما المتحدث باسم لجنة أهالي الشهداء بغزة علاء البراوي، فأوضح أن مستشار الرئيس الهبّاش استبدل 104 أسماء من مكرمة حج أهالي الشهداء في القطاع بآخرين بعضهم ليس من أهالي الشهداء، وبعضهم لم يحن دوره بعده.

وأشار البراوي في تصريحات صحفية  إلى أن أهالي الشهداء سيغلقون مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء ظهر اليوم احتجاجًا على التلاعب في الأسماء.

ولفت لوجود حالة من السخط الشديد بين أهالي الشهداء، ولاسيما الذين استُبدلت أسماؤهم، مشيرًا إلى أنهم سيعتصمون أمام مقر المؤسسة بغزة.

وتُقدّم المملكة العربية السعودية كل عام مكرمة حج لألف من ذوي الشهداء، وتقسّم بالمناصفة بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، ويتم اختيار أهالي الشهداء للحج بناء على تاريخ استشهاد أبنائهم.