شاهدوه بالعين المجرّدة- المريخ جار الأرض الليلة

شاهدوه بالعين المجرّدة- المريخ جار الأرض الليلة

كنعان - وكالات

تشهد سماء فلسطين والكرة الأرضية مساء الثلاثاء ظاهرة فلكية مميزة وفريدة، وهي وقوع كوكب المريخ في أقرب نقطة له من الكرة الأرضية في ظاهرة تحدث للمرة الأولى منذ العام 2003 ولن تتكرر حتى العام 2035.

 

وبحسب عضو كرسي اليونسكو لعلوم الفضاء والفلك داوود الطروة الذي صرّح لـ معا فإن كوكب المريخ سيصل عند الساعة 11 مساءً بالتوقيت المحلي لفلسطين إلى أقرب مسافة من الأرض، حيث سيكون على بعد 57.59 مليون كيلو متر وهو ما سيضفي على المشهد جمالاً مضاعفاً.

 

وأضاف الطروة أنه يمكن لاهالي فلسطين مشاهدة كوكب المريخ هذه الليلة بسهولة بالعين المجردة، حيث سيبدو كنقطة مائلة للون الأحمر أعلى الأفق الشرقي للسماء بعد غروب الشمس، ويستمر ظاهراً في السماء مع حركته غرباً حتى فجر يوم غد، وسيستمر كوكب المريخ ساطعاً ومشرقاً في سماء فلسطين خلال الشهر القادمة وحتى بداية شهر أيلول لننتظر 17 عاماً بعد ذلك لمشاهدة بهذا الإشراق من جديد.

 

وتكمن أهمية هذه الظاهرة في كونها الوقت المناسب لرؤية ومراقبة تفاصيل كوكب المريخ من على سطح الأرض، حيث يكون في أقرب نقطة له من الأرض مما يجعله أكثر لمعانا وأكبر حجما من الأيام العادية، إضافة إلى أنه في هذا الوضع يسهل على المتخصصين الحصول على صور تظهر تفاصيل سطح كوكب المريخ، وكذلك يمكن رصد الأقمار التي تدور حول المريخ باستخدام التليسكوبات والأجهزة الفلكية.

شاهدوه بالعين المجرّدة- المريخ جار الأرض الليلة

الثلاثاء 31 / يوليو / 2018

كنعان - وكالات

تشهد سماء فلسطين والكرة الأرضية مساء الثلاثاء ظاهرة فلكية مميزة وفريدة، وهي وقوع كوكب المريخ في أقرب نقطة له من الكرة الأرضية في ظاهرة تحدث للمرة الأولى منذ العام 2003 ولن تتكرر حتى العام 2035.

 

وبحسب عضو كرسي اليونسكو لعلوم الفضاء والفلك داوود الطروة الذي صرّح لـ معا فإن كوكب المريخ سيصل عند الساعة 11 مساءً بالتوقيت المحلي لفلسطين إلى أقرب مسافة من الأرض، حيث سيكون على بعد 57.59 مليون كيلو متر وهو ما سيضفي على المشهد جمالاً مضاعفاً.

 

وأضاف الطروة أنه يمكن لاهالي فلسطين مشاهدة كوكب المريخ هذه الليلة بسهولة بالعين المجردة، حيث سيبدو كنقطة مائلة للون الأحمر أعلى الأفق الشرقي للسماء بعد غروب الشمس، ويستمر ظاهراً في السماء مع حركته غرباً حتى فجر يوم غد، وسيستمر كوكب المريخ ساطعاً ومشرقاً في سماء فلسطين خلال الشهر القادمة وحتى بداية شهر أيلول لننتظر 17 عاماً بعد ذلك لمشاهدة بهذا الإشراق من جديد.

 

وتكمن أهمية هذه الظاهرة في كونها الوقت المناسب لرؤية ومراقبة تفاصيل كوكب المريخ من على سطح الأرض، حيث يكون في أقرب نقطة له من الأرض مما يجعله أكثر لمعانا وأكبر حجما من الأيام العادية، إضافة إلى أنه في هذا الوضع يسهل على المتخصصين الحصول على صور تظهر تفاصيل سطح كوكب المريخ، وكذلك يمكن رصد الأقمار التي تدور حول المريخ باستخدام التليسكوبات والأجهزة الفلكية.